Open toolbar

لاعبة التنس الأسترالية آشلي بارتي - REUTERS

شارك القصة
Resize text
ملبورن-

قالت لاعبة التنس الأسترالية آشلي بارتي إنه لا يوجد وقت مثالي للاعتزال، لكن فوزها ببطولة أستراليا المفتوحة للتنس أمام جماهير بلادها كان النهاية المثالية لمسيرتها.

وفي حديثها إلى وسائل الإعلام بعد يوم من قرارها المفاجئ بالاعتزال، قالت بارتي الفائزة بثلاثة ألقاب في البطولات الأربع الكبرى إنها ليست نادمة على الابتعاد عن التنس بعمر 25 عاماً رغم تصدر التصنيف العالمي.

وأضافت: "كان هناك هذا التحدي المتمثل في خوض بطولة أستراليا المفتوحة ومحاولة الفوز بها، والذي كان دائما هدفي، والقيام بذلك أمام الأشخاص الذين عنوا لي الكثير، كان هذا الأمر لا يصدق".

وتابعت: "لا توجد طريقة مثالية، ولا يوجد توقيت مثالي، لكنها كانت طريقتنا المثالية وكانت نهاية رائعة".

وأردفت: "الجمهور في تلك الليلة في نهائي بطولة أستراليا المفتوحة، لم يكن مثل أي جمهور لعبت أمامه من قبل، واستمتعت بذلك معهم ومع فريقي".

وكانت بارتي حريصة على عدم الحديث عن خططها المستقبلية، لكنها قالت إنها ستستمتع بمزيد من الوقت مع العائلة، وإنها تريد المساهمة بشكل أكبر في مساعدة الشباب من السكان الأصليين في الرياضة بشكل عام.

وقالت بارتي التي تعتبر ثاني لاعبة من السكان الأصليين التي تفوز بلقب في البطولات الأربع الكبرى: "أنا متحمسة حقاً لإتاحة الفرصة للسكان الأصليين. سنعمل على هذا الأمر من أجل وضع الشباب على المسار الصحيح". 

وأكدت بارتي أنها ستُخرج نفسها من تصنيف اتحاد اللاعبات المحترفات والذي سيتم تحديثه بعد انتهاء بطولة ميامي المفتوحة، حيث ستكون البولندية إيجا شفيونتيك المرشحة الأبرز لصدارة التصنيف.

وقالت بارتي بهذا الصدد: "إذا كانت إيجا، فلا يوجد شخص أفضل منها. إنها تستحق ذلك تماماً وأتمنى أن تعتلي صدارة التصنيف".

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.