Open toolbar

قائد منتخب بوركينا فاسو بيرتران تراوري في المؤتمر الصحافي الذي سبق المباراة الافتتاحية، 08 يناير 2022 - Facebook@federationburkinabedefootball

شارك القصة
Resize text
دبي-

فجّر منتخب بوركينا فاسو جدلاً كبيراً، عشية مواجهته مستضيف الدورة، الكاميرون، في افتتاح نهائيات كأس إفريقيا للأمم 2022.

وأكد المنتخب البوركينابي أن البروتوكول المخصص لفيروس كورونا من طرف الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، لم يتم احترامه واتباعه.

وقال مساعد مدرب منتخب بوركينا فاسو، إن فريقاً مُكلفاً بمسحات الكشف عن فيروس كورونا، حَلّ بفندق إقامة منتخب "الخيول"، صبيحة الجُمعة، لكنهم لم يتمكنوا من تحديد هويتهم والتأكد من أنهم تابعون للجنة الصحية والطبية للاتحاد الإفريقي لكرة القدم، ما دفع بعثة المنتخب البوركينابي لرفض أخذ المسحات.

وأفاد مساعد مدرب المنتخب البوركينابي سانون فيرمين في تصريحاته، عشية المباراة، بأنهم انتظروا فريقاً طبياً ثانياً، ظُهر الجمعة، لكنه لم يصل إلى فندق إقامة المنتخب حتى العاشرة من مساء اليوم ذاته.

وكشفت شبكة "آر إم سي سبورتس" الفرنسية أن الفحوص التي خضع لها المنتخب البوركينابي لم تكن سوى فحوص جينية وليس "PCR".

وكشفت الاختبارات التي خضع لها المنتخب البوركينابي عن وجود 4 حالات إصابات بفيروس كورونا بين اللاعبين.

وقال قائد منتخب بوركينا فاسو بيرتران تراوري في المؤتمر الصحافي الذي سبق المباراة الافتتاحية: " إنها فضيحة، لا يُمكننا أن نتلقى خبر إصابة 4 لاعبين مُهمين بفيروس كورونا يوماً واحداً قبل المباراة.. يجب على الاتحاد الإفريقي لكرة القدم أن يمسك بزمام الأمور".

وتابع: "يجب أن تتم هذه الفحوص بالطريقة القانونية.. ما حدث أمس كان صعباً".

يُذكر أن المنتخب البوركينابي يلعب في المجموعة الأولى إلى جانب كل من الكاميرون والرأس الأخضر وإثيوبيا.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.