Open toolbar

نموذج توضيحي لعملة بيتكوين. - REUTERS

شارك القصة
Resize text
دبي-

أعلن مكتب التحقيقات الفيدرالي في الولايات المتحدة، الاثنين، أن مجموعتين مرتبطتين بكوريا الشمالية، كانتا مسؤولتين عن سرقة 100 مليون دولار من العملات المشفرة في هجوم سيبراني، العام الماضي.

وقال مكتب التحقيقات الفيدرالي، في بيان عبر موقعه، إن "مجموعتي "Lazarus" و"APT38" نفذتا هجوماً في 24 يونيو الماضي، على منصة "Harmony’s Horizon Bridge" للعملات المشفرة، ومقرها الولايات المتحدة".

وأضاف: "يواصل مكتب التحقيقات الفيدرالي مكافحة النشاط السيبراني الخبيث، بما في ذلك التهديد الذي تشكله كوريا الشمالية على الولايات المتحدة وشركائنا من القطاع الخاص".

وأشار البيان إلى أنه "من خلال التحقيق الذي أجريناه، تمكنا من تأكيد أن مجموعتي "Lazarus" و"APT38"، المرتبطتين بكوريا الشمالية، مسؤولتين عن سرقة 100 مليون دولار من العملة الافتراضية من "Harmony’s Horizon bridge".

وتابع: "مستمرون في تحديد وتعطيل سرقة كوريا الشمالية وغسلها للعملات الافتراضية، التي تُستخدم لدعم برامج الصواريخ الباليستية وأسلحة الدمار الشامل، من خلال التنسيق المشترك مع مختلف وكلائنا التابعين لمكتب التحقيقات الفيدرالي. سنواصل كشف ومكافحة استخدام كوريا الشمالية للأنشطة غير المشروعة، بما في ذلك جرائم الإنترنت وسرقة العملة الافتراضية، لتوليد إيرادات للنظام".

هدف للمتسللين

ووفقاً لوكالة "بلومبرغ"، فإن منصة "Harmony’s Horizon Bridge" تعد مثالاً على البرامج التي تسمح للرموز المشفرة بالتنقل بين البلوكتشين (سلسلة الكتل)، إذ أصبحت هدفاً سهلاً للمتسللين، العام الماضي، حيث سُرقت أصول مشفرة بقيمة ملياري دولار في 13 اختراقاً منفصلاً.

وفي 13 يناير، استخدم متسللون مرتبطون بكوريا الشمالية بروتوكول خصوصية يسمى "Railgun" لغسل ما قيمته 60 مليون دولار من عملة "إيثر"، إذ إن بعضاً منها تم إرساله إلى العديد من بورصات التشفير وتحويله إلى عملات "بيتكوين".

وقال تشان جبنج تشاو، مؤسس أكبر شركة تبادل تشفير في العالم "Binance Holdings Ltd"، الأسبوع الماضي، إن شركته "ساعدت منصة Huobi على تجميد بعض الأموال واستعادة 124 عملة بيتكوين".

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.