Open toolbar
فيروس تنفسي آخر ينتشر في الولايات المتحدة مع العودة لحياة ما قبل كورونا
العودة العودة

فيروس تنفسي آخر ينتشر في الولايات المتحدة مع العودة لحياة ما قبل كورونا

ممرضة تعالج عينة مريض في موقع اختبار للكشف عن فيروس كورونا والفيروس المخلوي التنفسي "RSV" في سياتل، واشنطن، الولايات المتحدة، 9 مارس 2020. - REUTERS

شارك القصة
Resize text
دبي-

قال تقرير حديث إن فيروساً مألوفاً من فيروسات الجهاز التنفسي، عاد للانتشار في الولايات المتحدة، في وقت تتراجع الإجراءات الوقائية مع انحسار جائحة فيروس كورونا، وذلك وفق ما ذكرت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأميركية، الخميس.

وقالت الهيئات الصحية وأطباء الأطفال إنهم يسجلون ارتفاعاً مفاجئاً غير معتاد في الإصابات بالفيروس المخلوي التنفسي "RSV"، والتي عادة ما تظهر في فصلي الخريف والشتاء، فيما أشار مسؤولون إلى أن أعداد الإصابات بالفيروس المخلوي التنفسي والإنفلونزا تراجعت كثيراً الموسم الماضي، على الأرجح بسبب التباعد، وارتداء أقنعة الوجه، والتدابير الصحية المطبقة لاحتواء فيروس كورونا.

يصيب الأطفال 

وقالت تشولي أولوا، اختصاصية أمراض الأطفال المعدية، والأستاذة المساعدة في كلية الطب في "جامعة كاليفورنيا"، إن "الأشياء التي كنا نقوم بها لحماية أنفسنا من الإصابة بكوفيد-19 تُعد ممتازة أيضاً في حمايتنا من الإصابة بالإنفلونزا والفيروس المخلوي التنفسي".

وأضافت أنه "مع تراجع كل شيء، من المحتمل أن نرى ارتفاعاً طفيفاً في بعض هذه الإصابات الشائعة التي نراها عادة بعيداً عن الجائحة".

وأوضحت الهيئات الصحية أن الفيروس المخلوي التنفسي هو فيروس قابل للانتقال بسهولة ويُصيب الجهاز التنفسي، مضيفة أنه من الشائع للغاية أن يُصاب به الأطفال في سن الثانية. ويُمكن أيضاً أن يُصاب البالغون بالفيروس وينقلوه، وقد يصاب الشخص به أكثر من مرة. وينتشر الفيروس من خلال اللعاب الناتج عن السعال أو العطس وعلى الأسطح.

وأشارت "مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها" في الولايات المتحدة، إلى أن الفيروس من الممكن أن يسبب مرضاً شديداً لبعض الرضع، والأطفال الصغار، والبالغين، وخاصة الأشخاص الذين يعانون من مشكلات صحية موجودة مسبقاً.

تجنب الاختلاط

وقال المسؤولون إن حالات الإصابة بالفيروس المخلوي التنفسي تزداد في الولايات الجنوبية. وفي 10 يونيو الماضي، أبلغت "مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها" مقدمي الرعاية الصحية بارتفاع حالات الإصابة بالفيروس، والذي بدأ في الانتشار أواخر مارس الماضي.

 وحثت "مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها" مقدمي الرعاية الصحية على إجراء اختبار الفيروس المخلوي التنفسي، وقالت إن العاملين في مجال الصحة ورعاية الأطفال عليهم تجنب الذهاب للعمل أثناء المرض، حتى وإن جاءت اختبارات كوفيد عندهم سلبية.

وقال التقرير إن أعراض إصابة الأطفال بالفيروس المخلوي التنفسي تشمل نقص الطاقة وفقدان الشهية، بالإضافة إلى السعال والحمى ومشاكل التنفس.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.