Open toolbar

رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون خلال استقبال نظيرته النيوزيلندية جاسيندا أرديرن في لندن - 1 يوليو 2022 - Bloomberg

شارك القصة
Resize text
دبي -

تخطط هيئة مراقبة الإنفاق الرسمية في الحكومة البريطانية، لإجراء تحقيق في الوعود الانتخابية لرئيس الوزراء بوريس جونسون ببناء 40 مستشفى، وهو تحقيق غير متوقع، من المنتظر أن يضيف إلى سلسلة المشكلات المحيطة برئيس الوزراء، وفق وكالة "بلومبرغ" الأميركية.

وأرسل مكتب التدقيق الوطني، رسالة إلى وزير الصحة في حكومة الظل (المعارضة) ويس ستريتنج، قائلاً إنه سيجري "مراجعة القيمة مقابل المال" في البرنامج، وهو جزء رئيسي من بيان حزب المحافظين لحملته الانتخابية التي فازت في انتخابات 2019.

وسيركز التحقيق على النظر في ما وصفه البرنامج الانتخابي بأنه "جديد". وذكرت صحيفة "الجارديان" أن بعض المشاريع قيد الفحص، تشمل الجناح الجديد لمستشفى قائم أو تجديد موقع موجود.

وكتب ستريتنج على تويتر، السبت، مؤكداً التحقيق، وقال إن "المكان الوحيد الذي توجد فيه هذه المستشفيات هو في خيال رئيس الوزراء".

ويهدد التحقيق بزيادة المشكلات المتراكمة على كاهل جونسون، فقد خسر حزبه انتخابين خاصين الشهر الماضي، في علامة أخرى على انقلاب الناخبين ضد سياسي بنى سمعة بين أتباعه في حزبه المحافظ على أنه دائماً ما يفوز في أي تصويت.

وأشار استطلاع للرأي أجرته مؤسسة "يو جوف" لاستطلاعات الرأي، نُشر، السبت، إلى أن حزب المحافظين سيتكبد خسائر كبيرة في ما يسمى بمقاعد "الجدار الأزرق" (التي دائماً ما يفوز بها حزب المحافظين) إذا تم إجراء الانتخابات الآن.

ومع عطلة نهاية الأسبوع، كان التركيز السياسي على تأخر جونسون في إيقاف أحد حلفائه بالحزب (كريس بينشر)، بسبب حادثة تنطوي على الإفراط في شرب الخمر وسوء السلوك. 

كان كريس بينشر قد استقال من منصب نائب رئيس هيئة الانضباط لأعضاء حزب المحافظين داخل البرلمان، قبل 24 ساعة تقريباً من قرار جونسون بإيقافه.

وأشارت الصحف البريطانية، بما في ذلك "تليجراف"، التي عادة ما تكون من أشد المؤيدين للحكومة، إلى أن الضغط يتصاعد على رئيس الوزراء لشرح ما يعرفه عن بينشر، وملابسات استقالته من مكتب متابعة الانضباط في عام 2017 بعد تقرير عن حادثة أخرى. وفي الوقت الحالي سيبقى بينشر في البرلمان بصفته نائباً مستقلاً.

وهذا العام تصاعدت عدة فضائح لإدارة جونسون، إذ استقال أربعة نواب من حزب المحافظين أو أوقفوا عن العمل، واعتقل نائب محافظ آخر لم يذكر اسمه في مايو للاشتباه بارتكابه جريمة اغتصاب.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.