"تويتر" يتراجع عن حجب مقال يهاجم بايدن على "نيويورك بوست"
العودة العودة

"تويتر" يتراجع عن حجب مقال يهاجم بايدن على "نيويورك بوست"

شعار تطبيق "تويتر" على شاشة هاتف ذكي - REUTERS

شارك القصة
واشنطن -

تراجع موقع "تويتر"، الجمعة، عن قراره حجب روابط لمقال نشرته صحيفة "نيويورك بوست" يزعم أنه يثبت تورط المرشح الديمقراطي جو بايدن في فضيحة "أوكرانيا غيت"، على الرغم من تأكيده على الحظر حتى وقت متأخر من مساء الخميس.

ونشر جمهوريون ممن شجبوا خطوة "تويتر" السابقة القصة بحرية على حساباتهم عليه، بينما قالت  فيجايا غاد مسؤولة السياسات بـ"تويتر" في وقت متأخر من مساء الخميس، إن الشركة قررت إدخال تعديلات على سياستها المتعلقة بالمواد المخترقة بعد ردود الفعل على خطوتها الأخيرة.

تويتر "أخطأت"

وقال جاك دورسي الرئيس التنفيذي لـ"تويتر" الجمعة، إن شركته أخطأت عندما حجبت روابط المقال واقترح بدلاً من ذلك أن تستخدم وسائل أخرى مثل وضع إشارة على التغريدة.

وكتب دورسي في تغريدة: "هدفنا هو محاولة إضافة سياق للمحتوى، والآن لدينا قدرات لنفعل ذلك".

لكن شركة "تويتر" قالت أيضاً إنه على الرغم من ذلك، "فإن قصة نيويورك بوست كان يجب أن تحجب على أي حال".

وقال متحدث باسم الشركة لوكالة "رويترز" إن القصة كانت ستعتبر أيضاً "انتهاكاً لقواعد حماية المعلومات الشخصية الخاصة".

كما أوضحت فيجايا غاد مسؤولة السياسات بـ"تويتر" في سلسلة تغريدات: "من الآن فصاعداً لن نحجب محتوى مخترقاً إلا إذا كان منشوراً بشكل مباشر من متسللين إلكترونيين، أو من يتصرفون بالتعاون معهم... سنلحق التغريدات بملصقات لتزويد المتابعين بالسياق اللازم، بدلاً من حجب نشر الروابط عبر تويتر".

معطيات مُقرصنة

وقالت شركة "تويتر" في البداية إن مقال الصحيفة يعد انتهاكاً لسياستهاً المتعلقة بالمواد المقرصنة التي تمنع نشر محتوى جرى الحصول عليه عبر التسلل الإلكتروني، لكنها لم تفصح عن المواد التي اعتبرتها مقرصنة في المقال.

لكن التغريدات التي تضمنت روابط لقصة، الجمعة، لم تتضمن أي ملصقات أو إشارات، وأحجمت "تويتر" عن الرد على أسئلة لوكالة "رويترز"، عما إذا كان ذلك يرجع إلى خطأ أم قرار متعلق بسياسات الشركة.

وأثارت الشركة انتقادات حادة عندما فرضت حظراً مؤقتاً على حساب الحملة الانتخابية للرئيس الأميركي دونالد ترمب على "تويتر"، بعدما نشر الحساب مقطع فيديو يشير إلى قصة نشرتها صحيفة "نيويورك بوست" الخميس.

وهاجم ترمب، الأربعاء، موقعي "تويتر" و"فيسبوك" لحظرهما المقال المثير للجدل.

وكتب في تغريدة على "تويتر": "مريع للغاية كيف أن فيسبوك وتويتر حذفا مقال رسائل البريد الإلكتروني، التي تتعلق بجو بايدن النعسان وابنه هانتر في نيويورك بوست".

مقال مثير للجدل

وتضمن المقال الذي نشرته صحيفة "نيويورك بوست" صورة لرسالة عبر البريد إلكتروني الخاص بهانتر بايدن، ابن المرشح الديمقراطي جو بايدن، تم الحصول عليها بطريقة غير قانونية بعد قرصنة حاسوبه الشخصي.

وزعم المقال أن الرسالة تثبت تورط المرشح الديمقراطي جو بايدن في فضيحة "أوكرانيا غيت"،  وهي قضية تعود إلى شهر يوليو الماضي.

وتتلخص القضية في شكوى تقدم بها في الـ12 من أغسطس عام 2019 عناصر من أجهزة الاستخبارات الأميركية، لم تكشف هويتهم، حول مكالمة هاتفية أجراها الرئيس الأميركي دونالد ترمب يوم الـ25 من يوليو 2019 مع الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، حث خلالها ترمب نظيره الأوكراني على فتح تحقيق بشأن ضلوع نائب الرئيس السابق جو بايدن في قضايا فساد، خلال فترة عمل ابنه هانتر بايدن مديراً في شركة "بوريسما" الأوكرانية للطاقة.

وواجه بايدن اتهامات باستغلال منصبه كنائب للرئيس الأميركي، وممارسة ضغوط على أوكرانيا من أجل عزل النائب العام الذي كان يشرف على التحقيقات في شبهات تورط هانتر بايدن في قضية فساد شركة الطاقة الأوكرانية.

وفي يونيو الماضي، أعلنت أوكرانيا رسمياً أن هانتر بايدن ووالده جو بايدن المرشح لرئاسة الولايات المتحدة، لا علاقة لهما بقضية الفساد.

وصرّح رئيس تحقيقات مكافحة الفساد في النيابة العامة الأوكرانية نزار خلودنيتسكي خلال مؤتمر صحافي: "لنضع حداً لهذا الأمر نهائياً. بايدن الابن وبايدن الأب لا علاقة لهما بقضية الفساد".

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.