Open toolbar

جاريث ساوثجيت مدرب انجلترا في مواجهة هنغاريا بدوري الأمم الأوروبية - Action images via Reuters

شارك القصة
Resize text
لندن-

قال جاريث ساوثجيت مدرب إنجلترا، الاثنين، إن ألمانيا والبرازيل ما زالا المعيار لفريقه ورحب بمواجهة ألمانيا في دوري الأمم الأوروبية لكرة القدم في ميونيخ، الثلاثاء.

وقاد ساوثجيت إنجلترا إلى الدور قبل النهائي بكأس العالم 2018، والفوز على ألمانيا في بطولة أوروبا العام الماضي قبل الخسارة أمام إيطاليا بركلات الترجيح في النهائي.

وأشار المدرب الإنجليزي إلى أن فريقه بحاجة للفوز بشكل ثابت على المنتخبات الكبيرة مع استعداده لكأس العالم في قطر في نوفمبر المقبل.

وقال ساوثجيت في تصريحات صحفية: "بالنسبة لي.. ألمانيا والبرازيل ما زالا هما المعيار فيما يتعلق بالمنتخبات التي تحرز الألقاب الكبرى بشكل ثابت.. البعض يتحدث عن فوز إنجلترا 5-1 على ألمانيا في 2001 لكن في النهاية بلغت ألمانيا نهائي كأس العالم على خلفية هذه التصفيات".

وأضاف: "يجب احترام ما فعله منتخب ألمانيا وما تفعله كدولة.. هذه هي العقلية التي نحاول تطبيقها.. نحن نحاول بلوغ الأدوار المتقدمة في البطولات ومواجهات مثل مباراة الغد رائعة لنا. إنه الاختبار الذي نحتاجه بالتحديد".

وخسرت إنجلترا 1-صفر أمام المجر لأول مرة في 60 عاما يوم السبت، ويتطلع ساوثجيت لرد فعل من لاعبيه.

وقال ساوثجيت: "إنه مقياس رائع، المباراة التالية هي الأصعب دائما. لن تحدد موقفنا بعد ستة أشهر. الفوز لا يعني أننا سنكون بحالة جيدة في غضون خمسة أشهر. سيحدث الكثير في تلك الفترة".

وأضاف: "ومع ذلك، أحد أصعب التحديات التي واجهتنا كانت بلوغ الدور قبل النهائي، لكن كان الأمر يتعلق بما إذا كان بإمكاننا التغلب على الفرق الكبيرة. منذ ذلك الحين، فزنا في إسبانيا، وهزمنا بلجيكا في ويمبلي وتغلبنا على ألمانيا".

وتابع: "بدأنا في تحقيق هذه النتائج وعلينا فقط مواصلة ذلك".

وبعد المواجهة ضد ألمانيا، ستعود إنجلترا لمواجهة إيطاليا، السبت، ثم المجر في الـ 14 يونيو.

اقرأ أيضا:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.