Open toolbar

عملية إطلاق الصاروخ الصيني إلى الفضاء - VIA REUTERS

شارك القصة
Resize text
واشنطن-

أكدت إدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) السبت، أن الصاروخ الصيني سقط على كوكب الأرض فوق المحيط الهندي، متهمة بكين بعدم مشاركة "معلومات‭‭‭ ‬‬‬عن المسار المحدد"، وهي المعلومات اللازمة لمعرفة مكان سقوط الحطام.

وقالت قيادة الفضاء الأميركية إن الصاروخ "لونج مارش 5بي" دخل مجدداً إلى الغلاف الجوي فوق المحيط الهندي قرابة الساعة 12:45 بتوقيت شرق الولايات المتحدة (16:45 بتوقيت جرينتش)، لكنها أحالت أسئلة حول الجوانب الفنية لعودة الدخول، مثل موقع السقوط المحتمل لتناثر الحطام، إلى الصين.

وشدد مدير "ناسا" بيل نيلسون، على أن "وجوب اتباع جميع الدول التي ترتاد الفضاء، أفضل الممارسات المعمول بها، والقيام بدورها في مشاركة هذا النوع من المعلومات مقدماً للسماح بتنبؤات موثوقة بمخاطر السقوط المحتمل لتناثر الحطام".

‬‬‬وتابع أن القيام بذلك أمر "بالغ الأهمية للاستخدام المسؤول للفضاء، ولضمان سلامة الناس هنا على الأرض".

حطام صاروخي

ونشر مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي في ماليزيا مقطع فيديو لما بدا أنه حطام صاروخي.

وقالت شركة "إيروسبيس"، وهي مركز أبحاث غير ربحي ممول من الحكومة بالقرب من لوس أنجلوس، إن السماح للمرحلة الأساسية الرئيسية للصاروخ التي تزن 22.5 طن (نحو 48500 رطل) بالعودة إلى الأرض في إعادة دخول غير خاضعة للرقابة أمر ينم عن "تصرف غير مسؤول".

وكان محللون قالوا في الأيام القليلة الماضية إن جسم الصاروخ سيتفكك أثناء دخوله إلى الغلاف الجوي، لكنه كبير بما يكفي لدرجة أن أجزاء كبيرة منه ستنثر الحطام على مساحة تبلغ نحو 2000 كيلومتر وعرضها نحو 70 كيلومتراً.

ولم تعلق السفارة الصينية في واشنطن على الفور. وقالت الصين في وقت سابق هذا الأسبوع، إنها ستتتبع الحطام عن كثب، مشددة على أنه "لا يشكل خطورة كبيرة على أي شخص على الأرض".

"لونج مارش"

وأقلع صاروخ "لونج مارش" الذي كان يحمل وحدة جديدة من المختبر إلى المحطة الفضائية الصينية الجديدة، من جزيرة هاينان في الساعة 2:22 ظهراً بالتوقيت المحلي في 24 يوليو، ورست الوحدة بنجاح بالموقع المداري الصيني، بحسب شبكة "سي إن إن" الأميركية.

وبعد أن اكتملت مهمته، بدأ الصاروخ رحلة هبوط غير خاضعة للسيطرة نحو الغلاف الجوي للأرض.

وساهم حجم الصاروخ الثقيل، الذي يزن نحو 837.5 طن (1.8 مليون رطل)، والتصميم المحفوف بالمخاطر لعملية إطلاقه، في تخوف الخبراء من فشل بعض الحطام في الاحتراق أثناء عودته إلى الغلاف الجوي للأرض.

وهذه المرة الثالثة التي تتخلص فيها الصين من صاروخها الفضائي "لونج مارش 5 بي" بشكل غير متحكم به، بعد حالات سقوط مماثلة غير خاضعة للسيطرة في عامي 2020 و2021.

واستثمر ثاني أكبر اقتصاد في العالم مليارات الدولارات في برنامجه الفضائي لعقود، كما أرسلت الصين أول رائد إلى الفضاء في 2003، ومنذ ذلك الحين، حققت بعض الإنجازات الكبيرة خصوصاً في السنوات الأخيرة.

ومن المتوقع أن تُستكمل أعمال إنشاء محطة الفضاء الصينية "تيانجونج" خلال العام الجاري، إذ ستتطور بعد ذلك من هيكل أحادي الوحدة إلى مختبر فضاء وطني بـ 3 وحدات: الوحدة الأساسية "تيانخه" والوحدتان المعمليتان "ونتيان" و"منجتيان".

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.