Open toolbar
مسؤول بريطاني سابق: لا نريد احتلال مكان أحد في الشرق الأوسط
العودة العودة

مسؤول بريطاني سابق: لا نريد احتلال مكان أحد في الشرق الأوسط

وزير الدولة البريطاني السابق لشؤون الشرق الأوسط وشمال إفريقيا أليستر بيرت - Getty Images via AFP

شارك القصة
Resize text
دبي -

أكد وزير الدولة البريطاني السابق لشؤون الشرق الأوسط وشمال إفريقيا أليستر بيرت، أن بريطانيا "لا تريد الحلول مكان أي طرف آخر في منطقة الشرق الأوسط والخليج"، خصوصاً الولايات المتحدة التي قال إنها ستواصل حضورها العسكري في المنطقة للحفاظ على الاستقرار.

وقال ألبيرت في تصريحات لـ"الشرق" عقب يوم واحد من استضافة لندن اجتماع مجموعة "دراغون" أو التنين، بين رؤساء أركان الجيوش في كل من المملكة المتحدة و9 دول شرق أوسطية، إن بريطانيا تريد التأكيد لدول المنطقة أنها "مستعدة دائماً للمساعدة".

وأشار إلى أن بريطانيا "قلقة بشأن حرية الملاحة في منطقة الشرق الأوسط، إذ نعي أن هناك أهمية قصوى لهذه المنطقة كممر مهم لناقلات النفط"، لافتاً إلى أن مجموعة التنين ناقشت مختلف المخاطر والتحديات وجوانب المساعدة.

استمرار الحضور البريطاني

وشدَّد الوزير السابق على "استقرار" وتواصل الحضور  العسكري البريطاني، "ففي وقت ما كان لدينا نحو ألف جندي وضابط في هذه المناطق، بالإضافة إلى مجموعات السفن الحربية والقواعد، ولقاء (مجموعة التنين) لم يشر إلى أي تغييرات سياسية في هذا الصدد".

وقال إن بلاده أكدت "على مواصلة الاندماج، وعدم إهمال أصدقائها في الخليج والشرق الأوسط بما في ذلك مصر والأردن"، مشيراً إلى أنه بدلاً من البحث عن خطط جديدة فإن بريطانيا تفضل الاستمرار في مواقفها الداعمة للشرق الأوسط الذي يعد مورداً اقتصادياً أساسياً خارج منطقة الاتحاد الأوروبي بالنسبة لبريطانيا.

مناقشة التحديات المشتركة

واستضاف مبنى لانكستر هاوس الشهير بالعاصمة البريطانية لندن، الاثنين، اجتماع مجموعة "دراغون"، بين رؤساء أركان الجيوش في كل من المملكة المتحدة و9 دول شرق أوسطية.

وقال رئيس أركان الدفاع البريطاني الجنرال السير نيك كارتر، إن "الاجتماع السنوي لمجموعة التنين لرؤساء الدفاع، كان فرصة هائلة لمناقشة التحديات المشتركة، ومشاركة أفضل الممارسات، وإلقاء نظرة على كيفية رسم نهج مشترك للمستقبل".

وأضاف كارتر: "يأتي الاجتماع أيضاً لتوطيد شراكاتنا العميقة مع حلفائنا لمواجهة التهديدات المشتركة للأمن الإقليمي والعالمي".

أعضاء مجموعة التنين

وتضم مجموعة "التنين" القادة العسكريين لكل من دول مجلس التعاون الخليجي ومصر والعراق والأردن وبريطانيا.

وأُطلق على المجموعة هذا الاسم منذ اجتماعها الأول عام 2018، تيمناً بسفينة "HMS Dragon" التي استضافت المشاركين آنذاك، وهي واحدة من 4 سفن، من طراز 45، تملكها البحرية الملكية البريطانية.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.