Open toolbar
بغداد وواشنطن تتفقان على "خطة" لنشر قوات التحالف خارج العراق
العودة العودة

بغداد وواشنطن تتفقان على "خطة" لنشر قوات التحالف خارج العراق

جانب من اجتماع قيادة العمليات المشتركة في العراق - "واع"

شارك القصة
Resize text
دبي-

عقدت اللجنة العسكرية الفنية العراقية، السبت، اجتماعها الأول مع نظيرتها الأميركية في بغداد، لبحث آلية خروج قوات التحالف الدولي من العراق، بحسب بيان لقيادة العمليات المشتركة العراقية.

وكشفت قيادة العمليات المشتركة العراقية، عن خطة إعادة نشر قوات التحالف خارج العراق، معلنة الوصول إلى اتفاق مع الجانب الأميركي، بشأن توقيت وآلية إعادة نشرها، بحسب ما أوردت وكالة الأنباء العراقية "واع"

وأكدت أن واشنطن جددت "التأكيد على احترامها للسيادة العراقية"، مشيرة إلى أن "التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، موجود في العراق بطلب من الحكومة العراقية، لتقديم المشورة والدعم، ومحاربة تنظيم داعش". 

واتفق الجانبان، بحسب البيان، على إطار عمل للجلسات المقبلة لمناقشة العلاقة الأمنية على المدى الطويل، كما اتفقا على خطة عمل لتطبيق مخرجات الحوار الاستراتيجي بين بغداد وواشنطن، وأن تنجز الخطة خلال جلسة المحادثات المقبلة التي ستعقد في بغداد أو واشنطن، في شهر يوليو أو أغسطس المقبلين.

وأشار البيان إلى تحديد توقيت وآليات محددة، لاستكمال إعادة نشر القوات القتالية للتحالف الدولي خارج العراق.

الجولة الثالثة

الولايات المتحدة والعراق، أكدا في الجولة الثالثة للحوار الاستراتيجي الذي عٌقد في أبريل الماضي، أن دور القوات الأميركية وقوات التحالف، تحوّل إلى المهمات التدريبية والاستشارية، على نحو يسمح بإعادة نشر القوات المتبقية خارج العراق، على أن يتفق الطرفان على التوقيتات الزمنية في محادثات فنية مقبلة.

وفي منتصف أبريل الماضي، أعلن رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، تشكيل لجنة عسكرية فنية مختصة، لتحديد آليات تسلّم المهمات من قوات التحالف الدولي في العراق.

وأكد الكاظمي أن العراق "نجح عبر الحوار البنّاء الحقيقي والمسؤول، في فرض آليات قانونية وزمنية لانسحاب قوات التحالف الدولي، بعد أن أصبحت القوات العراقية أكثر جاهزية لتولي المهام الأمنية في مواجهة فلول تنظيم داعش وبقاياه".

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.