Open toolbar

الإسباني سيزار أزبليكويتا قائد تشيلسي الإنجليزي - REUTERS

شارك القصة
Resize text
لندن-

أعرب سيزار أزبليكويتا، قائد نادي تشيلسي الإنجليزي، عن حزنه الكبير بعد الهزيمة في نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي بالركلات الترجيحية أمام ليفربول، مؤكداً أن خسارة كأسي الاتحاد والرابطة بركلات الترجيح أمر يصعب تقبّله.

وخسر تشيلسي أمام ليفربول في نهائي كأس رابطة المحترفين المحلية في فبراير الماضي، وفي نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي الذي أهدر فيه أزبليكويتا وميسون ماونت ركلتي ترجيح، بينما سجل البديل كوستاس تسيميكاس ركلة الترجيح الحاسمة لليفربول.

وقال الإسباني أزبليكويتا عبر الموقع الرسمي لناديه: "عندما تم اللجوء إلى ركلات الترجيح لحسم النتيجة حاولنا تقديم أفضل ما عندنا، وكنا جاهزين لذلك. بكل أسف، لم يحدث هذا مرة أخرى.. أهدرت ركلتي أيضاً، لذا فإن الأمر لم يقتصر على ميسون فقط. نحن فريق واحد".

وتابع حديثه: "هذه هي كرة القدم. بالفعل الأمر يبدو مؤلماً في بعض الأحيان، ونحن أول من يشعر بالألم".

قبل آخر جولتين في الموسم، احتل تشيلسي المركز الثالث بين فرق الدوري الإنجليزي الممتاز، وقد واجه موسماً صعباً بسبب العقوبات التي فرضتها الحكومة البريطانية عليه وعلى مالكه الروسي رومان أبراموفيتش عقب الغزو الروسي لأوكرانيا في 24 فبراير الماضي.

وأشار أزبليكويتا إلى أن فريقه "لا يزال أمامه فرصة لتحقيق بعض النتائج الإيجابية، إذا أنهى الموسم بطريقة قوية على مستوى الدوري الممتاز".

وأضاف أزبليكويتا: "حصلنا على لقبين هذا الموسم وهما كأس العالم للأندية وكأس السوبر، وهذا شيء جدير بالتقدير.. لكن بالطبع الخسارة هنا مرتين أمر مخيب للآمال. أمامنا مباراتان وست نقاط للحصول على المركز الثالث في الدوري".

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.