Open toolbar

جنود تايوانيون على سفينة عسكرية في جنوب تايوان - REUTERS

شارك القصة
Resize text
واشنطن -

أفادت صحيفة "بوليتيكو" نقلاً عن مصادر، أن إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن تعتزم مطالبة الكونجرس بالموافقة على بيع أسلحة بقيمة 1.1 مليار دولار لتايوان، تشمل 60 صاروخاً مضاداً للسفن، و100 صاروخ جو-جو، وذلك وسط توتر متصاعد مع الصين.

وأجرت الصين أكبر مناوراتها الحربية حول الجزيرة عقب زيارة رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي هذا الشهر. ولم تستبعد بكين استخدام القوة لإخضاع تايوان لسيطرتها.

وسينصب التركيز على دعم أنظمة تايوان العسكرية والوفاء بالطلبيات الحالية، بدلاً من تزويد الجزيرة بقدرات جديدة من المرجح أن تؤجج التوتر الشديد بالفعل مع الصين، وفقاً لثلاثة مصادر طلبت عدم الكشف عن هوياتها بسبب حساسية المسألة.

وتؤكد إدارة بايدن والمشرعون الأميركيون دعمهم المستمر لحكومة تايبيه.

تفاصيل الصفقة

وبحسب "بوليتيكو"، تتضمن الحزمة الجديدة التي لا تزال في مرحلتها الأولى 60 صاروخاً هاربون بلوك 2 من طراز "AGM-84L" بقيمة 355 مليون دولار، و100 صاروخ "سايدويندر بلوك 2" تكتيكي جو ـ جو، من طراز "AIM-9X" بقيمة 85.6 مليون دولار.

كما تتضمن الحزمة تمديد عقد رادار مراقبة بتكلفة 655.4 مليون دولار، وسيتم أيضاً تسليح مقاتلات تايبيه "إف-16" الأميركية الصنع بالصاروخ سايدويندر.

وبمجرد أن تضفي إدارة بايدن الصفة الرسمية على الإخطار، سيتعين على بايدن والأعضاء في لجنتي العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ والشؤون الخارجية بمجلس النواب، التوقيع على الصفقة قبل الانتهاء منها. 

ورجحت "بوليتيكو" أن يوافق المشرعون على الصفقة، لكنها توقعت أن تستغرق العملية "وقتاً طويلاً" نظراً لإجازة الكونجرس.

سجال بين بكين وتايبيه

ورفضت الصين، الاثنين، شكاوى تايوان من تكرار تحليق الطائرات الصينية المسيرة بالقرب من جزر تسيطر عليها تايبيه، ووصفتها بأنها "لا تستحق (إثارة)‭ ‬هذه الضجة". وأثار هذا غضب تايبيه التي ردت قائلة "هناك مقولة صينية قديمة مفادها أن الأشخاص الذين لم توجه لهم دعوة يطلق عليهم لصوص".

وتم تداول مقاطع مصورة لاثنتين على الأقل من مهمات تلك الطائرات المسيرة على نطاق واسع على وسائل التواصل الاجتماعي الصينية. وظهر في إحداها جنود تايوانيون وهم يطلقون صواريخ لإبعادها.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية تشاو ليجيان في إفادة صحافية يومية، إنه شاهد اللقطات، مضيفاً أنَّ "الطائرات الصينية المسيرة تحلق فوق الأراضي الصينية، وهذا ليس أمراً يستحق هذه الضجة".

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.