Open toolbar
أولمبياد طوكيو.. سلسلة من الأزمات وزلات اللسان
العودة العودة

أولمبياد طوكيو.. سلسلة من الأزمات وزلات اللسان

من محيط الملعب الأولمبي بالعاصمة اليابانية طوكيو - REUTERS

شارك القصة
Resize text
طوكيو-

أقال منظمو أولمبياد طوكيو 2020، الخميس، مخرج حفل الافتتاح قبل يوم واحد من موعد انطلاق الألعاب، وذلك بعد أن أثارت تصريحات سابقة أدلى بها عن المحرقة النازية انتقادات علنية.

كانت تلك أحدث حلقة في سلسلة من الأزمات والفضائح التي سببت صداعاً للمنظمين وسلطت أضواء قوية على اليابان، خاصة في ما يتعلق بقضايا اجتماعية.

وفيما يلي بعض أبرز هذه الأزمات:

22 يوليو:  أقال المنظمون كنتارو كوباياشي مخرج حفل الافتتاح بسبب نكتة ألقاها عن المحرقة النازية في إطار التمثيل في عمل كوميدي خلال التسعينيات وطفت على السطح من جديد في وسائل الإعلام المحلية.

وقالت سيكو هاشيموتو رئيسة اللجنة المنظمة في مؤتمر صحفي إنها تدرك أن الفضائح جعلت بعض الناس ينقلبون على مراسم الافتتاح. وأضافت أنه تم الاستغناء عن كوباياشي بسبب تعليقاته التي سخر فيها من حقيقة مأساوية من حقائق التاريخ.

وفي وقت سابق، أصدر مركز سايمون فيسنتال المعني بحقوق اليهود دولياً بياناً أدان فيه مسلك كوباياشي في الماضي.

19 يوليو: تنحى المؤلف الموسيقي كيجو أويامادا عن تأليف موسيقى حفل الافتتاح مع عودة ظهور تقارير سابقة عن تنمره وسلوكه العدواني. وكان قد تعرض لانتقادات شديدة بعد أن ظهرت على الإنترنت من جديد تعليقات أدلى بها في مقابلات خلال التسعينيات.

وذكرت صحيفة أساهي شيمبون اليومية أنه روى لمجلة في 1995 كيف حبس زميلاً له في الدراسة في صندوق من الورق المقوى وكيف سخر من تلميذ من ذوي الاحتياجات الخاصة.

وقالت الصحيفة إنه وصف تنمره على أحد زملائه في مقال نشره في منتصف التسعينيات. ولم تستطع "رويترز" التحقق من مصدر مستقل من صحة هذه المقابلات. ونشرت على وسائل التواصل الاجتماعي على نطاق واسع مجموعة من الصور قيل إنها من صفحات المجلة.

واعتذر أويامادا على حسابه الخاص على تويتر. وجاءت استقالته بعد ساعات فقط من إعلان المنظمين أنهم يريدون بقاءه.

18 مارس: استقال هيروشي ساساكي المدير الإبداعي لأولمبياد طوكيو بعد أن أدلى بتعليق أهان فيه إعلامية لها شعبية كبيرة.

وقال ساساكي، الذي اعتذر عما بدر منه، إنه قال لمجموعة من زملائه خلال حديث عابر إن الإعلامية يمكن أن تلعب دور خنزير في الأولمبياد.

وقوبل تعليقه بانتقادات واسعة في اليابان ووصفه متحدث باسم الحكومة بأنه "غير لائق على الإطلاق".

12 فبراير: اضطر يوشيرو موري رئيس ألعاب طوكيو 2020 إلى الاستقالة بعد أن أثارت تصريحات متحيزة عن النساء أدلى بها ضجة عالمية.

فقد قال رئيس الوزراء السابق الثمانيني في اجتماع للجنة الأولمبية إن النساء يثرثرن أكثر من اللازم. وكان قد رفض في البداية التنحي عن منصبه. وحلت محله سيكو هاشيموتو النائبة الرائدة التي شاركت سبع مرات في الألعاب الأولمبية.

وقد سلطت تعليقات موري الأنظار عالمياً على التفاوت بين الجنسين في اليابان صاحبة ثالث أكبر اقتصاد على مستوى العالم.

وكان رئيس الوزراء السابق شينزو آبي يؤيد سياسة تقوم على مشاركة النساء في إدارة الاقتصاد غير أن ناشطين وعدداً كبيراً من النساء يقولون إن الطريق في هذا المضمار طويل أمام اليابان، خاصة في أماكن العمل.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.