ليل يستعيد توازنه وصدارة "ليغ 1" بانتصار على لوريان
العودة العودة

ليل يستعيد توازنه وصدارة "ليغ 1" بانتصار على لوريان

فرحة لاعبي ليل بتسجيل هدف في شباك لوريان - AFP

شارك القصة
باريس-

استعاد ليل توازنه وصدارة الدوري الفرنسي لكرة القدم، بعدما عاد إلى سكة الانتصارات بفوزه على مضيفه لوريان 4-1 الأحد، ضمن منافسات المرحلة الـ26. 

ورفع ليل رصيده في الصدارة إلى 58 نقطة متقدماً بفارق 3 نقاط على وصيفه ليون الذي كان تصدر مؤقتاً بفوزه على مضيفه بريست 3-2  يوم الجمعة.

غير أن ليون (55) يجد نفسه تحت تهديد حامل اللقب باريس سان جيرمان صاحب 54 نقطة، والمنتشي بفوزه برباعية على برشلونة الإسباني 4-1 في ذهاب الدور ثمن النهائي من مسابقة دوري ابطال أوروبا، وذلك عندما يقابل في وقت لاحق اليوم ضيفه موناكو.

وعوض ليل خسارته الأوروبية أمام أياكس أمستردام 1-2 في يوروبا ليغ، بفوزه السابع في مبارياته الثماني الأخيرة في  "ليغ 1" مقابل تعادل واحد، علماً أن خسارته الأخيرة تعود إلى المرحلة الـ18 أمام أنجيه 1-2.

وحقق ليل فوزه السابع توالياً خارج أرضه في الدوري وذلك للمرة الأولى في تاريخه، كما أوقف زحف لوريان الذي تجمد رصيده عند 23 نقطة في المركز الـ 18، بعدما كسب 11 نقطة من أصل 15 ممكنة في مبارياته الخمس الأخيرة.

وافتتح ليل التسجيل عبر النيران الصديقة بعدما حوّل أندرو غرافيلون الكرة عن طريق الخطأ في مرمى فريقه وهو يحاول إبعاد تسديدة للمدافع التركي محمد زكي سيليك (20).

وأدرك أصحاب الأرض التعادل بفضل تسديدة بينية من المدافع جيروم هيرغو في الزاوية المعاكسة للحارس (23)، وهو الهدف الأوّل الذي يهز شباك ليل بعد خمس مباريات نظيفة في "ليغ 1".

تقدم الضيف مجدداً عبر البرتغالي جوزيه فونتي بعد تشتيت سيئ للكرة وصلت إلى مدافع ليل الذي سدد كرة قوية من خارج المنطقة استقرت في الشباك (38).  

وأضاف ليل الثالث من ركلة حرة مباشرة من خارج منطقة الجزاء نفذها بنجاح الكندي جوناثان إيكونيه (59)، والرابع بتسديدة بينية قوية من البديل المدافع الكرواتي دوماغو براداريتش (90+1).  

 

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.