إثيوبيا: الجيش قتل وزير خارجية سابقاً رفض الاستسلام
العودة العودة

إثيوبيا: الجيش قتل وزير خارجية سابقاً رفض الاستسلام

أفراد من قوات الدفاع الوطني الإثيوبية. - REUTERS

شارك القصة
أديس أبابا-

أعلنت السلطات الإثيوبية، الأربعاء، أن الجيش قتل 3 من الأعضاء البارزين في الحزب الحاكم سابقاً في إقليم تيغراي، من بينهم وزير الخارجية السابق، سيوم مسفين، وفقاً لوكالة "رويترز".

وقالت القوة الحكومية المكلفة بالتصدي لأزمة تيغراي، على تويتر، إن المسؤولين الثلاثة من الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي، قتلوا بعد أن رفضوا الاستسلام للجيش، فيما اعتقل 5 أعضاء آخرين في الجبهة.

وكان الجيش الإثيوبي أعلن، السبت، مقتل 4 من كبار مسؤولي "جبهة تحرير شعب تيغراي" في منطقة تيغراي شمال إثيوبيا، حيث شنّت الحكومة عملية عسكرية مطلع نوفمبر الماضي.

وقال الجنرال تيسفاي أيليو، إن "الناطق باسم الجبهة، سيكوتوري غيتاتشو، والرئيس السابق للمكتب المالي للجبهة، دانيال أسيفا، قُتلا خلال العملية، فضلاً عن زيراي أسغدوم، مدير هيئة الإعلام الإثيوبية السابق، وأبيبي أسغدوم، الصحافي المقرب من الجبهة"، بحسب وكالة الصحافة الفرنسية "فرانس برس".

وأضاف أن الجيش الإثيوبي "ألقى القبض أيضاً على 9 أعضاء آخرين من الجبهة، الذين حكموا تيغراي قبل أن تطيح بهم قوات أديس أبابا".

وكان رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد، أطلق في 4 نوفمبر، عملية عسكرية ضد قادة "جبهة تحرير شعب تيغراي"، وفي 28 نوفمبر أعلن الانتصار، عند سيطرة القوات الفيدرالية على عاصمة المنطقة.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.