Open toolbar
منتجو النفط الأميركيون يعتزمون زيادة الإنتاج رغم ارتفاع التكاليف
العودة العودة

منتجو النفط الأميركيون يعتزمون زيادة الإنتاج رغم ارتفاع التكاليف

منشأة لتخزين الاحتياطي الاستراتيجي من النفط الخام تحت الأرض في ولاية تكساس الأميركية. يونيو 2016. - REUTERS

شارك القصة
Resize text
دبي-

تخطط شركات النفط الأميركية المشاركة في خطة إدارة الرئيس جو بايدن لإصلاح القطاع، لمواصلة تعزيز الإنتاج هذا العام، رغم ارتفاع التكاليف، حسب ما ذكر موقع "أكسيوس".

وأشار الموقع الأميركي إلى أن الدراسة التي أجراها فرع البنك الاحتياطي الفيدرالي في دالاس للربع الأخير من عام 2021 عن المديرين التنفيذيين في قطاع النفط والغاز، خلصت إلى أن "التكاليف ارتفعت بشكل حاد للربع الثالث على التوالي". 

ومع ذلك، يتوقع معظم المديرين التنفيذيين الاستمرار في تعزيز الإنتاج، بعد أن تعافت الأسعار والطلب من جائحة كورونا.

وأوضح الموقع أن الدراسة ربع السنوية تقيّم اتجاهات الشركات في المنطقة التي تشمل حوض بيرميان في تكساس ونيو مكسيكو. 

وذكر بعض المشاركين في الدراسة في تعليقات بأسماء مجهولة، أنهم "يقيّمون المشهد المتغير"، حسب الموقع.

وقال أحد المشاركين، إن "الضغط السياسي الذي يدفع إلى هروب رأس المال المتاح بعيداً عن قطاع الطاقة يمثل مشكلة للجميع. تنظر البنوك إلى إقراض صناعة الطاقة على أنه ينطوي على مخاطر سياسية".

تجدر الإشارة إلى أن إدارة معلومات الطاقة الأميركية تقدر إنتاج الخام المحلي بمتوسط 11.8 مليون برميل يومياً هذا العام، بما يتجاوز 12 مليون برميل يومياً في أواخر العام.

ولا يزال هذا المعدل أقل من ذروته قبل الجائحة التي بلغت نحو 13 مليون برميل يومياً، بحسب موقع "أكسيوس".

أمين عام كويتي لـ"أوبك"

وفي وقت سابق الاثنين، أعلنت منظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبك)، تعيين الكويتي هيثم الغيص أميناً عاماً لها، حسب ما ورد في بيان عشية اجتماعها الشهري.

وسيتولى الغيص وهو من المخضرمين في القطاع، منصبه في أغسطس لثلاث سنوات ليحل محل النيجيري محمد باركيندو الذي يتولى المنصب منذ 2016، فيما تواجه "أوبك" تحدي انتعاش الطلب بعد صدمة جائحة كورونا.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.