Open toolbar

ركاب ينتظرون القطار في محطة مترو الأنفاق ببرشلونة وسط تحذيرات من موجة جديدة لفيروس كورونا - 12 يناير 2022 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
كوبنهاجن-

حذر مكتب منظمة الصحة العالمية في أوروبا، الثلاثاء، من خريف وشتاء "صعبين" في القارة، وسط انتشار موجة صيفية من الإصابات بفيروس كورونا، وانخفاض عمليات مراقبة انتشار العدوى في دول المنطقة.

وترافق هذا التحذير، مع دعوة وجهتها المنظمة إلى البلدان الأوروبية لـ"معالجة الثغرات فوراً في مراقبة الجائحة (كورونا) وتتبعها، والاستجابة لها لتجنب وفيات واضطرابات شديدة".

وقال المدير الإقليمي للمنظمة في أوروبا هانز كلوجه: "في هذا الوقت من العام الماضي، تحدثت إليكم عن موجة جديدة من فيروس كورونا تجتاح المنطقة، يقودها المتحوّر دلتا وسط رفع القيود وزيادة الاختلاط الاجتماعي".

وأضاف كلوجه في بيان: "من الواضح الآن أننا في وضع مماثل للصيف الماضي، لكن هذه المرة الموجة المستمرة مدفوعة بسلالات فرعية من متحوّر أوميكرون". وأوضح أن "الارتفاع السريع في الإصابات مصحوب بانخفاض مراقبة الفيروس ما يدفع المنظمة إلى توقع خريف وشتاء صعبين في المنطقة".

كما طالبت المنظمة بإطلاق استراتيجية كورونا لفصلي الخريف والشتاء "بهدف المساعدة في الاستعداد لموجات العدوى المقبلة". وقال كلوجه: "إذا انتظرنا حتى الخريف للعمل فسيكون الأوان قد فات".

وكشف أن "عدد الإصابات الجديدة في أوروبا ارتفع 3 مرات في الأسابيع الـ6 الماضية، إذ تم تسجيل مليونين و585 ألفاً و734 إصابة خلال الأيام السبعة الماضية".

جرعات معززة

وأوصت الهيئات الصحية التابعة للاتحاد الأوروبي، الأسبوع الماضي، بإعطاء جرعة معززة ثانية من اللقاحات المضادة لكورونا إلى من تزيد أعمارهم علي 60 عاماً، وكذلك الذين يعانون مشكلات صحية خطيرة، للحد من "الموجة واسعة النطاق" الجديدة، وسط زيادة جديدة في الإصابات وحالات دخول المستشفيات في أنحاء أوروبا.

ودعت المفوضة الأوروبية للصحة ستيلا كيرياكيدس الدول الأعضاء إلى "تقديم الجرعة المعززة الثانية فوراً لجميع الأشخاص الذين تزيد أعمارهم على 60 عاماً والأشخاص المعرضين للخطر". كما دعت جميع الأشخاص المؤهلين إلى "تلقي اللقاح".

وتسري التوصية المذكورة أعلاه، على جميع الأشخاص المعرضين للخطر، بحسب بيان مشترك أصدره "المركز الأوروبي للوقاية من الأمراض ومكافحتها" و"وكالة الأدوية الأوروبية".

وتنص الإستراتيجية على زيادة نسبة التلقيح بين السكان وإعطاء جرعة معززة ثانية للأشخاص الذين يعانون ضعف المناعة ولمجموعات محددة معرضة للخطر، إضافة إلى استخدام الكمامات في الأماكن المغلقة وفي وسائل النقل العام.

تطوير اللقاح

وبينما تستمر اللقاحات الحالية في توفير حماية جيدة من الأعراض الخطيرة والوفيات، فإن فعالية اللقاحات ذاتها تضعف أمام تطور الفيروس.

وأوصت الهيئات الصحية التابعة للاتحاد الأوروبي منذ أبريل، بمنح جرعة معززة ثانية فقط لمن هم أكبر من 80 عاماً إلى جانب الأشخاص المعرضين لمشكلات صحية خطيرة.

ومن المتوقع أن تسهل التوصية الجديدة عملية إصدار القرارات على مستوى البلدان الأوروبية في ما يتعلق بتسريع حملات التطعيم بعدما تباطأت وتيرتها تدريجياً في الأشهر الأخيرة حتى توقفت تقريباً.

وتجري الشركات المصنعة للقاحات مثل "موديرنا" و"فايزر بايونتيك" اختبارات على لقاحات معدلة للتصدي للمتغيرين الفرعيين "بي.إيه.4" و"بي.إيه.5" من المتحور "أوميكرون".

وتتوقع وكالة الأدوية الأوروبية، التي تعمل بالفعل على مراجعة لقاحين معدلين حالياً، أن تتم الموافقة على أول لقاح من الجيل التالي بحلول سبتمبر المقبل. 

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.