تقرير: استحداث منصب نائب لكيم في الحزب الشيوعي بكوريا الشمالية
العودة العودة

تقرير: استحداث منصب نائب لكيم في الحزب الشيوعي بكوريا الشمالية

الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون في ختام مؤتمر لأمناء الخلايا بالحزب الشيوعي ببيونغ يانغ - 9 أبريل 2021 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
سيول-

أفادت وكالة "يونهاب" الكورية الجنوبية للأنباء، بأن حزب العمال الشيوعي الحاكم في كوريا الشمالية عدّل قواعده لاستحداث منصب نائب لزعيم البلاد، تحت قيادة الزعيم كيم جونغ أون، فيما يتطلّع إلى إصلاح السياسات الداخلية.

وعزّز كيم سلطته خلال مؤتمر عقده الحزب في يناير الماضي، إذ انتُخب أميناً عاماً له، وحمل لقباً كان آخر من حمله، هو والده الراحل كيم جونغ إيل.

وأشارت "يونهاب" إلى أن شاغل المنصب الجديد، "السكرتير الأول"، سيرأس الاجتماعات نيابة عن كيم جونغ أون.

وأضافت أن كيم يريد الآن أن يؤدي الحزب دوراً أكبر في الحكومة، مقارنة بإدارة والده، التي تمحورت حول الجيش.

وتابعت الوكالة: "معروف أن مصطلح السياسة العسكرية أولاً، وهو كلمة رئيسة أساسية في عهد كيم جونغ إيل، أُلغي من مقدّمة النظام الداخلي للحزب".

وأعلنت وزارة التوحيد في كوريا الجنوبية أن القواعد الجديدة للحزب الشيوعي، نُشرت في كوريا الشمالية بعد مؤتمر يناير.

وأشارت إلى أنها لا تستطيع كشف تفاصيل، علماً أن الوزارة مسؤولة عن العلاقات مع بيونغ يانغ.

"السكرتير الأول"

وأفادت وكالة "رويترز"، بأن كيم جونغ أون استخدم تسمية "السكرتير الأول"، بين عامَي 2012 و2016.

وذكرت "يونهاب"، أن المنصب الجديد هو الأبرز بين الأمناء السبعة للحزب، مرجّحة أن يتولاه جو يونغ وون، من المجلس الرئاسي للمكتب السياسي للحزب، الذي يضمّ 5 أعضاء.

ويعتبر جو أحد أقرب مساعدي كيم، وأوردت وسائل الإعلام الرسمية نبأ تعيينه في المجلس الرئاسي للمكتب السياسي للحزب الشيوعي.

وخلال مؤتمر يناير، اعتبر محللون أن جو يشغل منصب المسؤول الثالث في الحكومة، بعد كيم جونغ أون، وتشوي ريونغ هاي، رئيس اللجنة الدائمة لمجلس الشعب الأعلى، وفق "رويترز".

تشوي ريونغ هاي، رئيس اللجنة الدائمة لمجلس الشعب الأعلى في كوريا الشمالية يتحدث خلال قمة حركة عدم الانحياز في باكو - 29 أكتوبر 2019 - REUTERS
تشوي ريونغ هاي، رئيس اللجنة الدائمة لمجلس الشعب الأعلى في كوريا الشمالية يتحدث خلال قمة حركة عدم الانحياز في باكو - 29 أكتوبر 2019 - REUTERS

ويحظى كيم بسلطة شبه مطلقة في النظام منذ توليه الحكم بعد وفاة والده في عام 2011. وفي عام 2020، قال نائب كوري جنوبي إن أجهزة الاستخبارات في بلاده تعتقد بأن شقيقة كيم، كيم يو جونغ، كانت بمثابة "الشخص الثاني في القيادة بحكم الأمر الواقع"، ولكن لم تُعيّن بالضرورة خليفة له.

وأشارت "رويترز" إلى أن كيم انخرط بشكل متزايد مع أعضاء الحزب هذا العام، ولا سيّما أمناء الخلايا، المسؤولين عن مجموعات تضمّ كلّ منها 30 عضواً على مستوى القاعدة.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.