Open toolbar

حقل الدرة للغاز - Bloomberg

شارك القصة
Resize text
دبي-

قال السفير الإيراني في الكويت محمد إيراني إن بلاده مستعده للحوار مع كل دول الخليج بشأن أي مشاكل عالقة في المنطقة أو الإقليم، وأنها "متفائلة" بنتائج المحادثات مع السعودية.

وكشف إيراني لصحيفة "الراي" الكويتية، أن بلاده وجهت طلباً رسمياً إلى الكويت للتفاوض في شأن حقل الدرة للغاز والذي تشترك فيه الدول الثلاث (إيران والكويت والسعودية) على أن تعقد المحادثات في طهران.

وتابع السفير: "أرسلنا دعوة رسمية للجانب الكويتي المختص بالمحادثات في شأن حقل الدرة للجلوس مع طهران لاستئناف المفاوضات بين البلدين، من حيث توقفت في العام 2014".

وأشار إيراني إلى أن وزير خارجية بلاده، حسين أمير عبد اللهيان اتصل بنظيره الكويتي الشيخ الدكتور أحمد ناصر من أجل استئناف هذه المفاوضات في طهران، بعدما كانت الدورة الأخيرة في الكويت.

يذكر أن المفاوضات بين البلدين في شأن حقل الدرة بدأت منذ ستينات القرن الماضي، وكان آخر اجتماع لها في العام 2014 بالكويت.

اتفاق سعودي كويتي

وفي أبريل الماضي، أعلنت السعودية والكويت في بيان مشترك إنهما تجددان الدعوة لإيران لعقد مفاوضات حول تعيين الحد الشرقي من المنطقة المغمورة المقسومة في الخليج حسبما ذكرت الصحيفة.

وترغب السعودية والكويت دخول المفاوضات مع إيران "كطرف تفاوضي واحد". ولم يتضح بعد ما إذا كان هذا الشرط مقبولاً من الجانب الإيراني أم لا.

واتفقت السعودية والكويت في مارس الماضي على تطوير حقل الغاز البحري، وهو الاتفاق الذي اعتبرته إيران "غير قانوني"، وقالت إن الحقل مشترك بين الدول الثلاث.

وأعلنت الكويت والسعودية في 21 مارس، توقيع وثيقة لتطوير حقل الدرة، الذي يتوقع أن يصل فيه الإنتاج اليومي مليار قدم مكعبة من الغاز، و84 ألف برميل من المكثفات. 

وبحسب الاتفاق، فإنه سيتم تقاسم المخرجات من الحقل بالتساوي بين البلدين، لتلبية الطلب المحلي المتزايد.

واعترضت إيران على الاتفاق، إذ وصفه المتحدث باسم الوزارة سعيد خطيب زاده بأنه "خطوة غير قانونية"، مشدداً على أن بلاده "تحتفظ لنفسها كذلك بحق الاستثمار من الحقل المشترك".

الحوار مع السعودية

ورداً على سؤال بشأن ما إذا كان يتوقع لقاءً قريباً بين وزيري خارجية إيران والسعودية، قال السفير الإيراني بالكويت: "علينا أن ننتظر نتائج الدورة السادسة من المحادثات بين البلدين، فهي ستحسم إن كان اللقاء قريباً أم لا... ونحن متفائلون بالنتائج".

وعقدت السعودية وإيران جولة خامسة من الحوار بين البلدين الشهر الماضي في العراق وصفتها إيران بأنها كانت "جادّة وإيجابية".

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زاده إن الجولة الخامسة من هذه المحادثات كانت "إيجابية وجدية وشهدت تحقيق تقدّم، لكنها لم تصل بعد لمرحلة الحوار السياسي الحقيقي".

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.