Open toolbar

طفل يقف خلف باب حضّان بفرنسا- 2 فبراير 2018. - AFP

شارك القصة
Resize text
بالتعاون مع مايو كلينك-

تُعد متلازمة التهاب الأجهزة المتعددة لدى الأطفال حالة مرضية خطيرة مرتبطة بالإصابة بفيروس كورونا، إذ ظهرت أعراض توعك خفيفة على معظم الأطفال الذين أصيبوا بالفيروس.

وفي حالة الأطفال المُصابين بمتلازمة التهاب الأجهزة المتعددة، تتضرر بعض أعضاء الجسم وأنسجته كالقلب والرئتين والأوعية الدموية والجهاز الهضمي والدماغ والجلد أو العينين بشكل بالغ الحدة.

ومتلازمة التهاب الأجهزة المتعددة لدى الأطفال، هي مجموعة من العلامات والأعراض وليست مرضاً، ولكن لم يُعرف الكثير عن ماهيتها أو أسبابها أو عوامل الخطر المتعلقة بها حتى الآن.

الأعراض

  • القيء.
  • الإسهال.
  • ألم في المعدة.
  • طفح جلدي.
  • سرعة التنفس.
  • احمرار العين.
  • تسارع ضربات القلب.
  • الصُّداع والتشوش والدوار.
  • الشعور بالتعب بشكل غير عادي.
  • حُمّى تمتد لأكثر من 24 ساعة.
  • احمرار الشفتين واللسان أو تورمهما.

الأسباب

يعد السبب الدقيق لمتلازمة التهاب الأجهزة المتعددة لدى الأطفال غير معروف حتى الآن، لكن يبدو أن المتلازمة استجابة مناعية مفرطة مرتبطة بفيروس كورونا، إذ أن العديد من الأطفال الذي أصيبوا بها لديهم نتيجة إيجابية في اختبار الأجسام المضادة، ما يعني أنهم أصيبوا مؤخراً بالفيروس.

المضاعفات

ويرى متخصصون أن متلازمة التهاب الأجهزة المتعددة لدى الأطفال هي إحدى مضاعفات مرض كورونا، إذ قد يؤدي عدم التشخيص المبكر للمتلازمة إلى حدوث مشاكل خطيرة في الأعضاء الحيوية، كالقلب أو الرئتين أو الكليتين على سبيل المثال.

الوقاية

  • الحفاظ على نظافة اليدين.
  • تجنب الأشخاص المصابين. 
  • تدرب على التباعد الاجتماعي. 
  • ارتداء كمامة قماشية في الأماكن العامة. 
  • تجنَّب لمس الأنف أو العينين أو الفم.
  • تنظيف الأسطح كثيرة اللمس وتعقيمها يومياً. 

هذا المحتوى من مايو كلينك*

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.