إسرائيل تعتزم ربط حقل لوثيان للغاز بمحطات الإسالة في مصر
العودة العودة

إسرائيل تعتزم ربط حقل لوثيان للغاز بمحطات الإسالة في مصر

وزير الطاقة الإسرائيلي يوفال شتاينتز خلال حضوره الاجتماع الثالث لمنتدى غاز شرق المتوسط ​​(EMGF) الذي استضافته مصر بحضور قبرص واليونان وإسرائيل وإيطاليا والأردن والفلسطينيين في القاهرة - 3 يناير 2021 - REUTERS

شارك القصة
القدس -

أعلن وزير الطاقة الإسرائيلي يوفال شتاينتز، الأحد، أنه اتفق مع نظيره المصري طارق الملا، على مد خط أنابيب لربط حقل لوثيان الإسرائيلي البحري للغاز الطبيعي، بمحطات الإسالة في شمال مصر، فيما أعلن الوزير المصري، إعادة تشغيل مصنع إسالة الغاز بدمياط، وتصدير أول شحنة خلال أيام.

وقال مكتب شتاينتز في بيان: "اتفق الوزيران على إنشاء خط أنابيب غاز بحري من حقل لوثيان للغاز إلى منشآت الإسالة في مصر، من أجل زيادة صادرات الغاز إلى أوروبا، عبر منشآت الإسالة في مصر".  وأضاف البيان أن "الحكومتين ماضيتان قدماً في خطة مد خط الأنابيب، وتعملان على التوصل لاتفاق رسمي. 

"إعادة تشغيل مصنع إسالة الغاز بدمياط"

من جهته، قال وزير البترول المصري طارق الملا، إن "مصنع إسالة الغاز بدمياط شمال مصر، أُعيد تشغيله، ومن المخطط تصدير أول شحنة من الغاز الطبيعي المسال خلال الأسبوع الحالي". وتم إغلاق المصنع، الموجود على ساحل مصر الشمالي، وتبلغ طاقته الإنتاجية 7.56 مليار متر مكعب سنوياً، منذ عام 2012.

ويقع حقل لوثيان على بعد 130 كيلومتراً قبالة ساحل إسرائيل، ويزود سوقها الداخلي بالغاز، ويتم التصدير منه إلى الأردن ومصر، ومن مساهميه شركتا شيفرون وديليك للحفر.

ويبحث شركاء لوثيان خيارات توسيع المشروع، ومنها إقامة منشأة عائمة للغاز الطبيعي المسال، أو خط أنابيب تحت البحر، لربط الحقل بمحطات الإسالة في مصر، المتوقفة عن العمل أو التي تعمل بأقل من طاقتها.

"التعاون الأهم منذ 42 عاماً"

من جانبه، قال وزير الطاقة الإسرائيلي يوفال شتاينتز: "أنشأنا منتدى غاز شرق المتوسط، الذي يوحد الدول العربية مع إسرائيل، وأشكر الملا على قيادته للمنتدى"، مضيفاً: "هذه زيارة تاريخية، وأشعر أنني محظوظ لاستضافة الوزير وموظفيه"، وفق ما أوردته صحيفة "جوريزيلم بوست".

وتابع: "إلى جانب تصدير إسرائيل للغاز الطبيعي إلى مصر خلال العام الماضي، فإن هذا التعاون يمثل أهم تعاون اقتصادي بين البلدين منذ توقيع اتفاقيات السلام بينهما، قبل ما يقرب من 42 عاماً".

وناقش الجانبان "سبل زيادة استقلال الطاقة للفلسطينيين، بما في ذلك تطوير حقل غزة البحري، وإنشاء محطة كهرباء في جنين وتزويد الفلسطينيين بالغاز الطبيعي".

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.