Open toolbar
الكاظمي: كشفنا ملفات فساد عمرها 17 عاماً
العودة العودة

الكاظمي: كشفنا ملفات فساد عمرها 17 عاماً

رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي خلال اجتماع حكومي - 11 سبتمبر 2021 - twitter@IraqiPMO

شارك القصة
Resize text
بغداد-

أكد رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، أن استعادة أموال العراق المنهوبة يعتبر أولية لبلاده، مشيراً إلى أن حكومته كشفت ملفات فساد عمرها 17 عاماً.

وقال الكاظمي في كلمة خلال افتتاح "المؤتمر الدولي لاسترداد الأموال المنهوبة"، الأربعاء، إن "الفساد كان حاضراً عندما زُج المجتمع في قتال طائفي". وأضاف أن "الطريق إلى الدولة الرشيدة يبدأ من المصارحة مع شعبنا حول الأمراض التي قادت إلى تراجع بلد عظيم مثل العراق".  

وشدد الكاظمي على أن "هدفنا الأساسي هو محاربة الفساد، حيث شكلنا لجنة خاصة لمكافحة الفساد، قامت بواجبها مع هيئة النزاهة والجهاتِ القضائية ووزارةِ العدل والرقابةِ المالية".

وأكد أنها "كشفت خلال عامٍ واحد ملفات فساد لم تُكشف طوال 17 عاماً، واستردت أموالاً منهوبةً من الخارج".  ولفت إلى أن "هذه اللجنة تعرضت إلى هجوم واتهامات باطلة، كان الهدف إحباطها وإحباط عملها".   واختتم كلمته بالقول "لا مكان للإحباط والتراجع".

وانطلقت في العاصمة العراقية بغداد، صباح الأربعاء، أعمال المؤتمر الدولي لاسترداد الأموال المنهوبة بمشاركة دولية واسعة.

وكانت هيئة النزاهة العراقية أعلنت، الثلاثاء، في بيان أن المؤتمر سيعقد على مدار يومين، تحت رعاية رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، وبمشاركة الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، إضافة إلى وزراء ورؤساء مجالس قضاء وهيئات مكافحة فساد عرب.

وقال البيان إن الهيئة تأمل من خلال المؤتمر معالجة "مواضيع مهمة تتعلق بقضايا استرداد الأموال المنهوبة والأصول المهربة، وإيجاد السبل الكفيلة بتيسير عمليات استردادها، ومنع توفير البيئات والملاذات الآمنة لها".

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.