Open toolbar

دبابة مدمرة بجوار طريق يؤدي إلى إقليم تيجراي - إثيوبيا - 8 يونيو 2022 - AFP

شارك القصة
Resize text
واشنطن-

أعلن البيت الأبيض، الجمعة، أن الولايات المتحدة سترسل موفدها الخاص إلى إثيوبيا، بعد تجدد القتال في تيجراي لمناشدة "كل الأطراف" وقف إطلاق النار.

وأوضحت الناطقة باسم البيت الأبيض كارين جان بيير أن "مايك هامر موفد الرئيس (الأميركي جو) بايدن سيتوجه إلى إثيوبيا في عطلة نهاية الأسبوع"، ليشدد على "ضرورة وقف كل الأطراف للعمليات العسكرية، ومباشرة مفاوضات سلام".

وأشارت جان بيير إلى "عودة إريتريا إلى النزاع، والهجوم المتواصل لجبهة تحرير شعب تيجراي، والضربات الجوية للحكومة الإثيوبية"، داعية إلى استئناف العمليات الإنسانية.

هجمات جديدة

والخميس، أعلنت "جبهة تحرير تيجراي" أنّ الجيشين الإثيوبي والإريتري شنّا انطلاقاً من أراضي إريتريا هجوماً "مشتركاً" و"حرباً شاملة" على الإقليم.

وأفادت الجبهة في بيان بأنه "بعدما نشرت (إثيوبيا) قوة عسكرية ضخمة في إريتريا، شنّت هجوماً مشتركاً مع قوات إريتريا الغازية" على شمال تيجراي المحاذي لإريتريا.

وأوضح كينديا جيبريهيوت، المتحدث باسم الجبهة، أنّ الجيشين "يهاجمان انطلاقاً من إريتريا" المجاورة.

وقالت لندن، الخميس، إن عودة القتال في إثيوبيا أمر له بُعد "كارثي"، وإن "قوات إقليم تيجراي يجب أن توقف القتال في أمهرة"، و"على القوات الإريترية مغادرة تيجراي".

وبعد هدنة استمرّت 5 أشهر، تجدّد القتال في 24 أغسطس في محيط أقصى جنوب شرق تيجراي، مع تبادل الاتهامات بإشعال المواجهات في النزاع المستمر منذ نوفمبر 2020.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.