عن ماذا تحدث زعيم المؤتمر اليهودي مع الرئيس عباس؟
العودة العودة
شارك القصة

عن ماذا تحدث زعيم المؤتمر اليهودي مع الرئيس عباس؟

الرئيس الفلسطيني محمود عباس خلال لقاء سابق مع زعيم الكنغرس اليهودي العالمي رونالد لاودر (يسار الصورة) في العاصمة الأردنية عمان. 4 أغسطس 2015. - Getty Images

شارك القصة
رام الله-

ثلاث ساعات أمضاها زعيم الكنغرس اليهودي العالمي الملياردير رونالد لاودر مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس في رام الله، رغم عطلة السبت عند اليهود.

واختار لاودر، المعروف بلقاءاته المتكررة مع الرئيس الفلسطيني سابقاً في نيويورك، أن يصل رام الله بمروحية أردنية قادماً من عمان ومغادراً إليها.

فماذا كان هدف اللقاء الذي جاء إليه السبعيني لاودر من نيويورك إلى رام الله؟

مصادر "الشرق" في الرئاسة الفلسطينية أفادت بأن هدف اللقاء بتعبير مجازي كان "إنزال الرئيس عباس عن الشجرة التي صعد إليها، برفضه التعامل مع إدارتي ترمب ونتنياهو".

إلا أن بياناً رسمياً للكنغرس اليهودي العالمي عن زيارة رئيسه إلى رام الله، أعلن أن لاودر التقى الرئيس الفلسطيني السبت "في زيارة خاصة بدعوة من عباس"، للبحث في شؤون فلسطين والشرق الأوسط.

وكانت وكالة رويترز قد نقلت عن مصدر لها في واشنطن قوله، إن زيارة لاودر إلى رام الله لم تكن بالتنسيق مع إدارة ترمب.

وعلمت "الشرق" أن رونالد لاودر، صاحب النفوذ القوي في واشنطن وإسرائيل، بحكم منصبه وعلاقاته، يسعى إلى البناء على اقتراح أطلقه الرئيس عباس في خطابٍ ألقاه عن بعد في الأمم المتحدة، أعلن فيه استعداده المشاركة في مؤتمر دولي متعدد الرعايات الدولية، لسلام الشرق الأوسط، على أن يُعقَد بعد تنصيب الرئيس الأمريكي المنتخب بداية يناير 2021.

وهذا ما التقطه لاودر، واعتبرها فرصة (window of opportunity) لاستكمال البحث وكسر الجمود.

مشارك في اللقاء أفاد لـ"الشرق" بأن اللقاء "لم يكن سهلاً"، وتخلله حوار صعب بسبب تباعد المواقف، وجملة من الشروط التي كررها الرئيس الفلسطيني لأجل استئناف مسار مباحثات السلام الفلسطيني الإسرائيلي.

ومن بين الشروط تحديد أسس مؤتمر السلام المنشود، وهي قرارات الأمم المتحدة والمبادرة العربية للسلام، التي تقترح سلاماً كاملاً وتطبيعاً كاملاً مقابل انسحاب إسرائيلي كامل من الأراضي المحتلة عام 1967.

واعتبر لاودر أن الزمن قد يكون تجاوز الصيغة التي يطرحها عباس.

وأفادت مصادر مقربة من لاودر لـ"الشرق" بأن الأخير اعتبر تصريحات عباس عن المؤتمر الدولي فرصة للبناء عليها، على أن تستكمل الاتصالات لإيجاد أرضية مشتركة "بعد أن أخفقت خطة جاريد كوشنير" في تأمين تفاعل إيجابي من قبل أحد طرفي الصراع (الفلسطيني) مع ما يعرف بـ"صفقة القرن".

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.