Open toolbar

ستيفانو بيولي المدير الفني لميلان الإيطالي يحتفل بعد تتويج فريقه بلقب الدوري - REUTERS

شارك القصة
Resize text
ميلانو-

أصر ستيفانو بيولي مدرب ميلان على أن هناك المزيد الذي سيقدمه فريقه هذا الموسم بعد فوزه بأول لقب له بدوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم خلال 11 عاماً الموسم الماضي، على الرغم من أن القليل توقع قدرة الفريق على الدفاع عن هذا اللقب.

وأدت عودة الأسماء الكبيرة مثل روميلو لوكاكو وبول بوجبا إلى إنتر ميلان ويوفنتوس على الترتيب إلى جعل العديد من الخبراء يرجحون كفة هذا الثنائي على ميلان، الذي مر بموسم هادئ نسبياً في سوق الانتقالات الحالية.

ومع ذلك يعتقد بيولي، الذي حصل على اللقب الأول في مسيرته التدريبية التي بدأت قبل 19 عاماً، أنه لا ينبغي الاستهانة بفريقه.

وقال بيولي خلال مؤتمر صحافي، يوم الجمعة، قبل المباراة الافتتاحية للفريق في الموسم الجديد أمام أودينيزي "لم نقلق أبداً بشأن ما يقوله الناس عنا خارج ميلانيلو (ملعب تدريب ميلان)".

وتابع: "نحن ميلان القوي. لقد رأيت نفس النهج لدى لاعبي فريقي الموسم الماضي وهذا ما يجعلني أفكر دائماً بشكل إيجابي. أنا مقتنع بأنه لم يصل أحد منا، بمن فيهم أنا، إلى أعلى مستويات بعد".

وأضاف: "ستكون بطولة متوازنة للغاية وأعتقد أنه سيكون من الصعب على الجميع التحسن اعتماداً على مستويات الموسم الماضي. أول ثمانية فرق عند أعلى المستويات جميعها. وفرق منتصف الجدول نضجت وتطورت. ستكون منافسة جيدة".

مزيد من الصفقات

ولاعب خط الوسط البلجيكي شارل دي كيتلار والمهاجم ديفوك أوريجي هما الثنائي البارز الوحيد الذي انضم للنادي حتى الآن خلال فترة الانتقالات الحالية، لكنّ بيولي أضاف أنه لا يزال هناك المزيد من الوقت لتغيير ذلك.

وقال "أنا سعيد جداً بهذه الصفقات. إذا كانت هناك فرصة لتدعيم الفريق، فلن نتراجع. يُظهر لي أوريجي خصائص المهاجم الكامل، فهو يعرف كيفية التواصل مع زملائه في الفريق وربط وفتح الملعب أمام بقية التشكيلة"

وأضاف: "سيتعين علينا منح التعاقدات الجديدة بعض الوقت، لكنني سعيد جدا بما يقدمونه".

وسيغيب عن تشكيلة بيولي في المباراة الافتتاحية للموسم غداً السبت لاعب الوسط ساندرو تونالي الذي يتعافى من إصابة عضلية.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.