Open toolbar

مركز دار التوحيد الإسلامي في مدينة تورونتو الكندية الذي تعرض لهجوم من رجل يحمل فأساً - 19 مارس 2022. - Toronto Sun

شارك القصة
Resize text
مونتريال-

هاجم رجل مسلح بفأس وعبوة رذاذ حارق مصلين في مسجد بإحدى ضواحي تورونتو، السبت، ولقي الهجوم الذي لم يخلف ضحايا إدانة "شديدة" من رئيس الوزراء جاستن ترودو.

وقالت الشرطة المحلية في بيان، إن الرجل، البالغ 24 عاماً والذي تم اعتقاله دخل المسجد في مدينة ميسيساجا بأونتاريو شرقي كندا، ورشّ المصلين بالرذاذ الحارق قبل أن يسيطروا عليه.

وأوضحت أن مصلين أصيبوا بجروح طفيفة من الرذاذ الحارق المخصص لصد هجمات الدببة.

وقدرت الشرطة أن الهجوم "تصرف فردي"، مشيرة في الوقت ذاته إلى أنه يمكن أن يكون "عملاً معادياً للإسلام".

من جانبه، ندد رئيس الوزراء جاستن ترودو، عبر تويتر بالهجوم "المقلق للغاية"، وقال: "أدين بشدة هذا العنف الذي لا مكان له في كندا"، مشيداً بـ"شجاعة" من كانوا في المسجد.

كما شجب العديد من السياسيين بينهم رئيس بلدية تورنتو ورئيس وزراء المقاطعة، الهجوم على مكان للعبادة.

وأشاد إمام المسجد إبراهيم هندي عبر مواقع التواصل الاجتماعي، برد فعل المصلين، وقال: "قبل أن يُلحق أذى بالمصلين، نجح العديد من المصلين بشجاعة في توقيفه".

وكان سائق شاحنة خفيفة قد قتل بأونتاريو في يونيو الماضي أسرة مسلمة عمداً، وهو هجوم خلف صدمة في كندا، ووصفه ترودو بأنه "إرهابي".

وتقدر تقارير نسبة المسلمين في كندا بنحو 3.7% من عدد سكان البلاد البالغ عددهم 38 مليوناً وفقاً لإحصائيات عام 2020.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.