Open toolbar

الملكة إليزابيث الثانية ترحب بليز ترَس خلال اجتماع تسلّم رئاسة وزراء بريطانيا في قلعة بالمورال في اسكتلندا- 6 سبتمبر 2022. - REUTERS

شارك القصة
Resize text
دبي/ لندن-

أصبحت ليز ترَس رسمياً الرئيسة الجديدة للحكومة البريطانية، الثلاثاء، خلال اجتماع مع الملكة إليزابيث الثانية في مقرّ إقامتها في قلعة بالمورال في أسكتلندا.

ودعت الملكة زعيمة حزب المحافظين المنتخبة، لتتسلم رئاسة وزراء بريطانيا رسمياً، عقب قبولها استقالة سلفها بوريس جونسون الذي قدم استقالته للملكة في اجتماع منفصل قبلها.

وكلفت الملكة إليزابيث ترس بتشكيل الحكومة، وأظهرت صور بعد ظهر الثلاثاء رئيسة الوزراء الجديدة وهي تصافح الملكة.

وستعود ترس إلى لندن، لإلقاء خطاب خارج مقر الحكومة في 10 داونينج ستريت في حدود الرابعة عصراً بتوقيت لندن. ومن المتوقع أيضاً أن تختار ترس أعضاء حكومتها الجديدة عصر الثلاثاء.

وأُعلن فوز ترس (47 عاماً) بعد انتخابات داخلية ضمن صفوف الحزب المحافظ الاثنين، في أعقاب حملة انتخابية بدأت في يوليو.

وستتركّز جميع الأنظار على عودتها إلى العاصمة البريطانية ويُتوقع أن تدلي بأول خطاب لها كرئيسة للوزراء، خارج داونينج ستريت ظهر الثلاثاء إذا سمح الطقس بذلك.

ويتوقع هطول أمطار غزيرة وهبوب عواصف، وهي أجواء تعكس الوضع الاقتصادي القاتم الذي سيتعيّن عليها وعلى كبار وزرائها الجدد التعامل معه من اليوم الأول.

ومن المقرر أن يتم الانتهاء من التعيينات قبل استضافتها أول اجتماع للحكومة الجديدة وإجابتها عن أسئلة النواب في البرلمان الأربعاء.

بيان ملكي

وقال قصر بكنجهام في بيان، إن الملكة إليزابيث عينت ليز ترس رئيسة للوزراء خلال اجتماع في قلعة بالمورال بأسكتلندا.

وذكر البيان أن الملكة "استقبلت الثلاثاء عضو البرلمان إليزابيث ترس وطلبت منها تشكيل حكومة جديدة. وقبلت السيدة ترس عرض صاحبة الجلالة... "

قائمة أمور

ويتوقع أن يتولى وزير الأعمال كواسي كوارتينج منصب وزير المالية وأن تسلّم حقيبة الداخلية إلى المدعية العامة سويلا برافرمان، بينما سيتولى جيمس كليفرلي وزارة الخارجية.

وفي حال تأكّدت التعيينات، فسيعني الأمر أن أياً من الوزارات الرئيسية الأربع لن تسلّم إلى رجل أبيض لأول مرة في التاريخ.

وأمام ترس قائمة مضنية لأمور ينبغي إنجازها، في وقت تشهد المملكة المتحدة أسوأ أزمة اقتصادية منذ عقود.

وبلغ معدّل التضخم أعلى مستوى له منذ 40 عاماً ليسجّل 10,1% في ظل توقعات بأن القادم أسوأ بينما يخيّم شبح الركود مع دخول فصل الشتاء.

ويعاني السكان من زيادة نسبتها 80% في فواتير الغاز والكهرباء اعتباراً من أكتوبر في وقت تحذّر الأعمال التجارية من أنها قد تنهار في حال ارتفاع التكاليف بشكل أكبر.

وتعهّدت ترس التي تسوّق لنفسها على أنها من المدافعين عن الأسواق الحرة بخفض الضرائب لتحفيز النمو، رغم تحذيرات من تفاقم التضخم.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.