Open toolbar

الشرطة الأميركية داخل مجمع سان فرانسيس الطبي في مدينة تولسا بولاية أوكلاهوما الأميركية- 1 يونيو 2022 - TWITTER

شارك القصة
Resize text
واشنطن-

لقي 3 أشخاص على الأقل حتفهم، وأصيب آخرون بجروح في مدينة تولسا بولاية أوكلاهوما الأميركية الأربعاء، برصاص مسلّح أطلق النار من بندقية في مجمع طبي قبل أن ينتحر، بحسب ما أفادت السلطات.

وقالت شرطة المدينة في بيان نشرته على تويتر: "بوسعنا أن نؤكد مقتل 4 أشخاص، أحدهم مطلق النار" خلال الحادثة التي وقعت في مبنى تابع لمجمّع سان فرانسيس الطبي.

وكانت الشرطة أعلنت في وقت سابق أن وحداتها تدخلت عصر الأربعاء، إثر ورود بلاغ عن وجود "رجل مسلح ببندقية" في المبنى.

وبحسب البيان فإن "عناصر الشرطة يقومون حالياً بتفتيش كل غرفة من غرف المبنى للتأكّد من عدم وجود أي تهديد"، مشيرة إلى أن إطلاق النار أسفر أيضاً عن سقوط "العديد من الجرحى" من دون أن تحدد عددهم أو مدى خطورة إصاباتهم.

 وأفاد عضو مجلس بلدية المدينة جايمي فاولر لقناة تلفزيونية محلية بأن مطلق النار انتحر، مشيراً إلى أن "3 مارّة أبرياء قتلوا". 

وفي واشنطن، أعلن البيت الأبيض أن الرئيس جو بايدن أُخطر بالحادثة، وهو يتابع الوضع من كثب وقد أمر بتوفير أي مساعدة ممكنة للسلطات المحلية.

و يأتي إطلاق النار هذا بعد أسبوع تقريباً من المذبحة التي شهدتها مدرسة ابتدائية في بلدة أوفالدي بولاية تكساس، حيث قُتل 19 طفلاً، تراوح أعمارهم بين 9 و11 عاماً، ومعلّمتان برصاص شاب يبلغ من العمر 18 عاماً أردته الشرطة لاحقاً.

وتشهد الولايات المتحدة عمليات إطلاق نار شبه يومية في الأماكن العامة، وتسجّل المدن الكبرى على غرار نيويورك وشيكاغو وميامي وسان فرانسيسكو ارتفاعاً لمعدل الجرائم التي ترتكب بواسطة أسلحة نارية، خصوصاً منذ بدء جائحة كوفيد-19 في 2020.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.