Open toolbar

حاكم الشارقة عضو المجلس الأعلى لاتحاد دولة الإمارات الشيخ سلطان بن محمد القاسمي خلال افتتاح "أيام الشارقة المسرحية" - WAM

شارك القصة
Resize text
دبي-

بمشاركة 11 عرضاً مسرحياً وعدد من الفنانين والكتاب والنقاد انطلقت مساء الخميس الدورة الحادية والثلاثون من أيام الشارقة المسرحية في دولة الإمارات.

وتتنافس على جوائز المهرجان الذي تنظمه إدارة المسرح بدائرة الثقافة في إمارة الشارقة 7 عروض محلية إضافة إلى 4 عروض انتقتها لجنة المشاهدة والاختيار لتقدم على الهامش.

وتقام العروض بتذاكر مجانية بنسبة حضور 50% من السعة الاستيعابية للقاعات مراعاة لاشتراطات السلامة والأمان للوقاية من فيروس كورونا.

تتشكل لجنة التحكيم من الممثلة أسمهان توفيق من الكويت ومصمم الديكور وليد الزعابي من الإمارات وعميد المعهد العالي للفنون المسرحية في مصر مدحت الكاشف والكاتب المسرحي محمد الحر من المغرب والباحث الأكاديمي إبراهيم نوال من الجزائر.

وشمل حفل الافتتاح الذي أقيم في قصر الثقافة تكريم الممثل الكويتي جاسم النبهان بجائزة الشارقة للإبداع المسرحي وكذلك تكريم الفنان الإماراتي بلال عبد الله بوصفه "الشخصية المحلية المكرمة".

وقال حاكم الشارقة عضو المجلس الأعلى لاتحاد دولة الإمارات الشيخ سلطان بن محمد القاسمي في كلمة الافتتاح "عاد المسرح، وهَا نحن جينا، لما دُعينا إلى الخلود.. المسرح الخالد" مشيراً إلى أن عودة أيام الشارقة المسرحية بعد توقفها العام الماضي بسبب جائحة فيروس كورونا تمثل فرحة كبيرة لكل المسرحيين.

واختارت لجنة المشاهدة والاختيار لأيام الشارقة المسرحية، 7 عروض تتنافس على جوائز الدورة الحادية والثلاثين، وهي: "سجن القردان" تأليف علي جمال، وإخراج عبدالرحمن الملا "كلباء للفنون الشعبيَّة والمسرح"، و"لامع بلا ألوان" تأليف سامي إبراهيم، وإخراج إبراهيم سالم "المسرح الحديث".

كذلك "صهيل الطين" تأليف إسماعيل عبدالله، وإخراج مهند كريم "جمعية دبا الحصن للثقافة والتراث والمسرح"، و"غرب" تأليف عبدالله صالح، وإخراج محمد سعيد السلطي "مسرح دبي الوطني"، و"أشوفك" تأليف إسماعيل عبدالله، وإخراج حسن رجب "مسرح أم القيوين الوطني"، و"شوارع خلفيَّة" تأليف إسماعيل عبدالله، وإخراج إلهام محمد "مسرح خورفكان للفنون"، و"رحل النهار" تأليف إسماعيل عبدالله، وإخراج محمد العامري "مسرح الشارقة الوطني".

كما اختارت لجنة المشاهدة والاختيار 4 عروض لتقدم على هامش التظاهرة، والعروض هي: "الياثوم" تأليف سالم الحتاوي، وإخراج حمد عبدالرزاق "مسرح ياس"، و"حرامي الفريج" تأليف أحمد الماجد، وإخراج بلال عبدالله "مسرح دبي الأهلي"، و"طار وطاح" تأليف مرعي الحليان، وإخراج أحمد الأنصاري "مسرح رأس الخيمة الوطني"، و"جمر القلوب" تأليف محمد المهندس، وإخراج سعيد الهرش "مسرح الفجيرة".

وتتضمن أيام الشارقة المسرحية ندوات فكرية يومية بمشاركة عدد من كبار النقاد، تناقش ما تقدمه العروض المسرحية، إلى جانب جلسات حواريَّة حول عدد من القضايا الفنية والفكرية الخاصة بالمسرح العربي.

كما تستضيف الأيام ندوة مخصصة لمناقشة التحديات التي تواجه تواجد المرأة العربيَّة وتأثيرها في مجال الإخراج المسرحي.

وينطلق برنامج الملتقى الفكري المصاحب لهذه الدورة، على مدار يومين، في 19 مارس تحت شعار "المسرح.. نافذة أمل"، بمشاركة عدد من الفنانين والباحثين والمسرحيين من دولة الإمارات العربية المتحدة، وجمهورية مصر العربية، والمملكة المغربية، وتونس، والسودان.

وضمن برامجها لدعم الطلاب المتميزين والمواهب في الكليات والمعاهد المسرحية العربية، تستضيف أيام الشارقة المسرحية هذا العام، الدورة العاشرة من "ملتقى الشارقة لأوائل المسرح العربي"، ويشارك فيها 10 طلاب، من الكويت، ومصر، وسوريا، وتونس، والمغرب، والسودان، والجزائر، والأردن، حيث يتلقون محاضرات نظريَّة، وتدريبات عمليَّة حول تقنيات وتاريخ المسرح.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.