Open toolbar

شخص يزور النصب التذكاري للأميركيين الذين ماتوا بسبب فيروس كورونا (COVID-19) بجوار نصب واشنطن التذكاري في العاصمة واشنطن، الولايات المتحدة - 1 أكتوبر 2021 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
باريس-

تجاوز عدد الوفيات جراء الإصابة بفيروس كورونا (كوفيد -19)، الثلاثاء، حاجز الـ 6 ملايين وفاة حول العالم، منذ تفشي الفيروس قبل عامين، بحسب تعداد لوكالة "فرانس برس" استناداً إلى مصادر رسمية.

وأحصت الوكالة 6 ملايين وألفاً و585 وفاة بالفيروس حتى الساعة 9 صباحاً بتوقيت جرينتش. وتأتي هذه الحصيلة في وقت تستمر أعداد الإصابات والوفيات بالانخفاض في غالبية مناطق العالم، باستثناء آسيا، حيث تواجه هونج كونج أسوأ تفش على الإطلاق، بينما سجلت نيوزيلندا ارتفاعاً في أعداد الإصابات.

وانخفض معدل الوفيات اليومية على مستوى العالم في الأيام السبعة الماضية إلى 7170 وفاة، بتراجع بنسبة 18% خلال أسبوع، مواصلاً نهجاً بدأه منذ ذروة موجة إصابات بالمتحورة أوميكرون في منتصف فبراير رغم تخفيف العديد من الدول تدابير الحد من الفيروس.

40% من الوفيات في 3 دول

وسجلت 3 دول مختلفة نحو 40% من عدد الوفيات عالمياً، حيث تكبدت الولايات المتحدة الأميركية وحدها 960 ألفاً و311 وفاة، فيما تلتها البرازيل بواقع 652 ألفاً و341 وفاة، والهند بـ 515 ألفاً و102 وفاة.

وفيما يسعى جزء كبير من العالم للتعايش مع الفيروس، لا تزال الصين ملتزمة بالقضاء عليه، وطلبت من هونج كونج تطبيق سياسة "صفر كوفيد" على غرارها.

وهنا، أطلقت هونج كونج خططاً مثيرة للجدل تقضي بإجراء فحوص لجميع سكانها البالغ عددهم 7.4 مليون نسمة وبناء مخيمات عزل. وارتفع عدد الإصابات الأسبوعية في المدينة بمقدار الضعف خلال أسبوع مسجلاً 290 ألفاً و987 حالة إصابة، فيما ازدادت أعداد الوفيات بأكثر من 3 مرات مسجلة 1543 وفاة.

وتستند أرقام "فرانس برس" إلى أعداد الوفيات الصادرة عن سلطات الصحة الوطنية. وتعتقد منظمة الصحة العالمية أن الأرقام الحقيقية ربما تكون أعلى بمرتين أو 3 مرات.

شاهد أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.