Open toolbar

رافاييل نادال يحتفل بعد بلوغ نصف نهائي بطولة إنديان ويلز - TWITTER/@BNPPARIBASOPEN

شارك القصة
Resize text
إنديان ويلز-

اجتهد رافاييل نادال ليفوز على نيك كيريوس المشارك ببطاقة دعوة بنتيجة 7-6 و5-7 و6-4 في مواجهة مثيرة ارتقت لمستوى التوقعات بدور الثمانية ببطولة إنديان ويلز للتنس، ليواجه مواطنه الإسباني كارلوس ألكاراز من أجل مكان في المباراة النهائية.

ورغم عدم تقديمه أفضل ما لديه نجح نادال في اللحظات المهمة وحافظ على هدوئه مع إلقاء منافسه بمضربه وشجاره مع الحكم والجماهير ونفسه.

وأنقذ نادال عدة فرص لكسر إرساله في بداية المجموعة الثالثة وصمد أمام محاولات منافسه الأسترالي صاحب الإرسال القوي ليعزز سجله المثالي هذا الموسم إلى 19 مباراة.

وقال نادال في مقابلة بأرض الملعب "أعتقد أنني لعبت بشكل جيد في المجموعة الثالثة. كنت أرد الكرات بشكل أفضل، وإرسالي كان جيداً. نيك هو واحد من اللاعبين الذين ستعاني أمامهم عندما يملكون الحافز، لذا أنا سعيد للغاية بهذا الفوز".

وبدأ كيريوس المباراة بشكل رائع وكسر إرسال نادال ليتقدم 2-1 ثم سدد ضربة أمامية مذهلة لتصبح النتيجة 5-3.

لكن نادال نجح في الرد وكسر إرسال كيريوس للمرة الأولى في البطولة ليدرك التعادل 5-5، وألقى اللاعب الأسترالي بمضربه بعد نجاح نادال في التقدم.

وتسببت الأخطاء السهلة في مشكلة لكيريوس في الشوط الفاصل الذي سيطر عليه نادال فيما منح الحكم نقطة إضافية لنادال بعد قيام كيريوس بسب أحد الجماهير.

واستعاد اللاعب الأسترالي تركيزه في المجموعة الثانية وتقدم 4-3 ثم كسر إرسال نادال في الشوط الأخير بضربة خلفية رائعة أذهلت الجماهير ليدرك التعادل.

وأنقذ نادال، الذي ارتكب 7 أخطاء مزدوجة وفاز في 29% فقط من نقاط إرساله الثاني، عدة فرص لكسر إرساله في بداية المجموعة الثالثة وكسر إرسال كيريوس للمرة الثانية ليتقدم 4-3.

وحسم اللاعب الإسباني انتصاره بضربة رائعة، وبعد مصافحة نادال ألقى كيريوس بمضربه على أرض الملعب وكاد يرتد إلى المدرجات.

وقال نادال "التنس يتعلق بالزخم. كنت أعلم ذلك بعد إنهاء المجموعة الثانية بعدة أخطاء، كنت أعلم أن بداية المجموعة الثالثة ستكون حاسمة بالنسبة لي. أنقذت أول شوطين لإرسالي ثم عادت المباراة إلى طبيعتها وبعد ذلك لعبت بشكل جيد".

ويأمل اللاعب الحاصل على 21 لقباً في البطولات الأربع الكبرى في حصد لقبه الرابع في كاليفورنيا ليتساوى مع رقم نوفاك دجوكوفيتش القياسي برصيد 37 لقباً لكل منهما في بطولات الأساتذة.

ويلعب نادال البالغ عمره 35 عاماً ضد الشاب ألكاراز بعد انتصار اللاعب الإسباني (18 عاماً) على البريطاني كاميرون نوري حامل اللقب بنتيجة 6-4 و6-3.

وقال ألكاراز بعد بلوغ الدور قبل النهائي ببطولات الأساتذة لأول مرة "سيكون من الصعب مواجهة رافاييل، لكني سأستمتع باليوم والمباراة. لا تواجه مثلك الأعلى كل يوم".

وأصبح ألكاراز أصغر لاعب يبلغ الدور قبل النهائي في إنديان ويلز منذ الأميركي أندريه أجاسي في 1988.

وقال نادال عن ألكاراز "أعتقد أنه لا يمكن إيقافه فيما يتعلق بمسيرته. يملك كل المقومات والرغبة كما أنه متواضع بالقدر الكافي للعمل بجد".

وأضاف "سيكون منافساً رائعاً في الوقت الحالي والأشهر المقبلة بدون أدنى شك. وبنظرة أنانية من الرائع أن يكون هناك لاعب بارز من بلدي... أتمنى له كل التوفيق".

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.