دوري أبطال إفريقيا.. الزمالك يضع قدماً في النهائي بفوزه ذهاباً على الرجاء
العودة العودة
شارك القصة

دوري أبطال إفريقيا.. الزمالك يضع قدماً في النهائي بفوزه ذهاباً على الرجاء

ذهاب نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا - الرجاء الرياضي المغربي ضد الزمالك المصري - 18 أكتوبر 2020 - حساب دوري أبطال إفريقيا على تويتر

شارك القصة
الدار البيضاء-

حذا الزمالك المصري حذو غريمه الأزلي الأهلي، وعاد من الدار البيضاء بفوز مهم على حساب الرجاء البيضاوي المغربي 1-0، على مركب محمد الخامس في ذهاب الدور نصف النهائي لدوري أبطال إفريقيا لكرة القدم.

وسجل هدف الانتصار للزمالك لاعبه المغربي أشرف بن شرقي (دقيقة 18)، وستقام مباراة الإياب على "ستاد القاهرة الدولي" السبت المقبل.

ويسعى الزمالك إلى لقبه القاري السادس والأول منذ العام 2002، فيما يتطلع الرجاء لحصد النجمة القارية الرابعة، فضلاً عن انه يقاتل على ثلاثية نادرة إذ حصد لقب الدوري المغربي لأول مرة منذ 2013، كما بلغ نصف نهائي بطولة العالم للأندية (خسر لقاء الذهاب أمام الإسماعيلي 0-1 في القاهرة).

وكان الأهلي، المتوج بطلاً للدوري المصري، قد وضع قدماً في الدور النهائي بفوزه على مضيفه الوداد البيضاوي 2-0 السبت.

غيابات بالجملة

وافتقد المدرب المغربي جمال السلامي للعديد من الأسماء التي حسمت لقب الدوري المحلي الأسبوع الماضي، لا سيما المدافعين عبد الجليل جبيرة وعبد الرحيم الشاكير وعمر بوطيب والليبي سند الورفلي للإصابة، إضافة إلى المهاجم حميد أحداد لانتهاء عقده، فضلاً عن لاعبي الوسط محمد زريدة أيوب نناح بسبب إصابتهما بفيروس كورونا المستجد. 

ولعب السلامي بالحارس أنس زنيتي وأمامه ثلاثي الدفاع عبد الإله مدكور والكاميروني فابريس نغاه وبدربانون، وحاول تكثيف خط الوسط بإشراك إلياس الحداد وعمر العرجون ولوامبا نغوما وعبد الإله الحافيظي، واعتمد على القائد محسن متولي على الجهة اليمنى وسفيان رحيمي في الرواق الأيسر والمهاجم بن مالانغو كرأس حربة.

ولعب مدرب الزمالك البرتغالي باتشيكو بطريقة تعكس أسلوبه الاعتيادي، بالرغم من غياب المدافع الهداف محمود علاء والتونسي فرجاني ساسي وقائد الفريق حازم إمام، وأشرك باتشيكو الحارس محمد أبو جبل وأمامه قلبي الدفاع محمد عبد الغني ومحمود الونش والظهيرين عبد الله جمعة والشاب أحمد عيد، وفي الوسط الدفاعي طارق حامد وإسلام جابر وأمامهما صانع الألعاب يوسف أوباما، وفي خط الهجوم اعتمد على الجناحين أحمد سيد "زيزو" والمغربي أشرف بن شرقي ورأس الحربة الصريح مصطفى محمد.

ولم تطل فترة جس النبض بين الفريقين، إذ افتتح الحافيظي فرص اللقاء بتسديدة بعيدة لم يجد أبو جبل صعوبة في إمساكها (دقيقة 9)، وجاء الرد من بنشرقي الذي يعرف الملعب جيداً بعدما توج باللقب الإفريقي مع الوداد عام 2017، اذ سدد كرة قوية زاحفة أمسكها زنيتي (دقيقة 11).

وطالب الرجاء بركلة جزاء إثر خطأ على رحيمي من أحمد عيد إلا ان الحكم الكاميروني أليوم نيانت أمر بمتابعة اللعب من دون اللجوء إلى تقنية الفيديو (دقيقة 15)، ورد الزمالك مجدداً إنما بفعالية هذه المرة بعدما توغل أحمد سيد "زيزو" عن الجهة اليمنى وعكس كرة عرضية متقنة ليتابعها بن شرقي برأسه في المرمى المشرع، مستغلاً خروج الزنيتي الخاطئ (دقيقة 18).

وبات بنشرقي الهداف الأجنبي التاريخي للزمالك في البطولات الإفريقية بتسعة أهداف، بينها 7 في النسخة الحالية بالإضافة إلى 3 تمريرات حاسمة.

وحاول الفريق المضيف الرد سريعاً لكن تسديدة مالانغو جاءت فوق المرمى (دقيقة 19)، وانحصر اللعب في وسط الملعب في محاولة من الزمالك لامتصاص فورة الرجاء، فعاد الفريق ليتكتل في منطقته، وكسر مالانغو الهدوء بتسديدة بعيدة أبعدها أبو جبل (دقيقة 36) وتدخل الحارس المصري مجدداً ليبعد رأسية خطرة لسفيان رحيمي (دقيقة 42).

وأخرج السلامي مع بداية الشوط الثاني نغوما الذي كان يعاني من الإصابة أصلاً، وأشرك بدلاً منه محمد المكعازي، فيما واصل الزمالك إقفال منطقته وتضييق المساحات أمام سرعة لاعبي الرجاء مع الاعتماد على سرعة الارتداد بقيادة بنشرقي، الذي لم ينجح في استغلال العديد من انطلاقاته، ثم عزز السلامي هجومه بإقحام محمود بنحليب بدلاً من متولي، فتحسن أداء الفريق نسبياً.

ولاحت أمام نغاه كرة سانحة إلا أن تسديدته من مشارف منطقة الجزاء صدها أبو جبل (دقيقة 66)، وتألق الحارس المصري مجدداً أمام تسديدة مماثلة لنغاه (دقيقة 67)، وطالب الرجاء بلمسة يد على طارق حامد إلا أن الحكم نيانت تابع اللعب.

ثم دفع مدرب الرجاء بالمهاجم الآخر أنس جبرون السريع بدلاً من مالانغو إذ أن الفريق كانت فرصه تتوقف عند الدفاع المصري المتكتل. 

وأجرى باتشيكو أول تبديل في الدقيقة 85 إذ أشرك المغربي الآخر محمد أوناجم بدلاً من أوباما، وكاد رحيمي أن يقتنص التعادل للرجاء لكن متابعته لتمريرة الحافيظي مرت بجانب القائم الأيمن (دقيقة 90).

وفي سياق متصل، أعلن الاتحاد الإفريقي لكرة القدم أن نهائي دوري أبطال إفريقيا المقرر أن يقام يوم 6 نوفمبر المقبل، سيقام في القاهرة إلا في حال تأهل الوداد والرجاء حينها سيقام في الدار البيضاء، ويحصل البطل على جائزة مالية بقيمة 2.5 مليون دولار. 

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.