Open toolbar

الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي خلال استقباله أمير قطر الشيخ تميم بن حمد في قصر الاتحادية بالقاهرة - 24 يونيو 2022 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
دبي-

يستقبل أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، الثلاثاء، الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، الذي يزور العاصمة القطرية الدوحة للمرة الأولى منذ توليه الحكم في عام 2014.

وسيبحث الجانبان خلال الزيارة المرتقبة "العلاقات الثنائية بين البلدين وأوجه دعمها وتعزيزها في مختلف المجالات ومناقشة أبرز القضايا التي تهم البلدين"، بحسب ما ذكرت وكالة الأنباء القطرية "قنا".

وسبق أن زار أمير قطر القاهرة، منذ 3 أشهر، حيث عقد مع السيسي جلسة مباحثات ثنائية. وبخلاف هذا اللقاء، التقى الجانبان مرتين، الأولى على هامش مؤتمر جلاسكو، والأخرى خلال قمة بغداد التي عقدت العام الماضي.

وأشار سفير قطر لدى القاهرة ومندوبها الدائم لدى جامعة الدول العربية، سالم مبارك في تصريحات نقلتها وكالة "قنا"، الاثنين، إلى أن "الزيارة تأتي في خضم ما يواجه العالم من ظروف استثنائية"، معتبراً أنها "تعكس مستوى التميز الذي وصلت إليه العلاقات بين البلدين".

ولفت إلى أن "هناك العديد من النزاعات والحروب والجبهات المفتوحة، الأمر الذي يتطلب تفعيل الدور الدبلوماسي، والتشاور المستمر بين قيادتي البلدين لتبادل وجهات النظر والتباحث إزاء التعامل الأمثل مع هذه المسائل والقضايا".

وأكد أن الفترة الماضية شهدت "انعقاداً منتظماً للجنة المتابعة بين البلدين، وزيارات متبادلة على المستوى الوزاري وعلى مستوى كبار المسؤولين، مضيفاً أن الزيارات "أسست لتعاون مستقبلي موسع يحقق المصالح المشتركة للبلدين".

علاقات متطورة

وشهدت العلاقات بين مصر وقطر تطوراً إيجابياً ملحوظاً، منذ أن وقعت الدولتين على "اتفاقية العلا" في السعودية مطلع عام 2021.

وفي 29 مارس الماضي، عقد بالقاهرة اجتماع بين رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي ووزير الخارجية ونائب رئيس مجلس الوزراء القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، نتج عنه الاتفاق على مجموعة من الاستثمارات والشراكات بمصر، بمبلغ قدره 5مليارات دولار خلال الفترة المقبلة.

وكانت لجنة المتابعة القطرية المصرية، عقدت اجتماعها السابع بالدوحة في سبتمبر 2021، كما عقدت اللجنة القانونية القطرية المصرية اجتماعها السادس يومي 13 و14 سبتمبر من العام ذاته في العاصمة القطرية.

ونتج عن هذه الاجتماعات التوصل لاتفاق بشأن العديد من المسائل المعروضة على جداول أعمال اللجان، والتوقيع على عدد من الاتفاقيات الثنائية لتعزيز التعاون والتنسيق بين الجهات المختصة، بحسب "قنا".

وتأتي زيارة السيسي قبل شهرين من انطلاق القمة العربية المقرر عقدها بالجزائر في نوفمبر المقبل، وكذلك أعمال الدورة الـ77 للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك.

ومن المتوقع أن يتجه البلدان لتوسيع الاستثمارات وزيادتها في مجالات جديدة، وعلى رأسها مجال مشروعات الطاقة، ورفع حجم التبادل التجاري وتسهيل الاستثمارات المتبادلة وإزالة العوائق التي قد تحول دون ذلك.

وتحتل قطر المرتبة الـ10 ضمن كبرى الدول المستثمرة في مصر، وتتواجد في نحو 231 شركة بإجمالي رأسمال بلغ 4.6 مليار دولار وبنسبة مساهمة قطرية تقدر بنحو 2.2 مليار دولار، وتتواجد تلك الاستثمارات في قطاعات البترول والسوق المصرفية وعدد من المشروعات العقارية والفندقية، بحسب السفير المصري لدى الدوحة عمرو الشربيني.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.