Open toolbar
 إسرائيل تجري تعديلات هندسية على سجن جلبوع لمنع حفر الأنفاق
العودة العودة

إسرائيل تجري تعديلات هندسية على سجن جلبوع لمنع حفر الأنفاق

جانب من سجن "جلبوع" الإسرائيلي، 6 سبتمبر 2021 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
القدس -

قررت السلطات الإسرائيلية إجراء تحسينات وتعديلات في سجن "جلبوع" بتكلفة تصل إلى 37 مليون شيكل (حوالي 2 مليون دولار)، على خلفية فرار الأسرى الفلسطينيين الستة من السجن شديد الحراسة قبل أسابيع.

ووفقاً لقناة 12 العبرية؛ فإن التحسينات والتعديلات الهندسية التي قررتها إسرائيل في سجن "جلبوع"، تهدف لمنع الأسرى من حفر أنفاق جديدة والهروب عبرها.

وأضافت القناة العبرية أنه "سيجري ضخ خرسانة في الفراغات الموجودة أسفل غرف سجن "جلبوع" وذلك باستخدام طريقة قام الجيش الإسرائيلي بتطويرها للتعامل مع أنفاق المقاومة، وأجرت فرق هندسية عمليات فحص في السجن بعد أيام من هروب الأسرى بهدف العثور على الثغرات الهندسية في المبنى".

وفرّ ستة أسرى فلسطينيين بينهم الأسير زكريا الزبيدي، من سجن جلبوع شمالي إسرائيل، أوائل الشهر الجاري، بعدما حفروا نفقاً أسفل أرضية السجن، قبل أن تلقي إسرائيل القبض عليهم تباعاً.

منظومة مراقبة متطورة

وتشمل خطة تعديل السجن بناء جدار إضافي حوله، وكذلك سيجري تركيب منظومات تكنولوجية متطورة لرصد أي محاولات هروب إضافية.

ووفق القناة العبرية فإن "هناك وسائل جديدة وخروقات جديدة للهروب ولكن الامتحان الحقيقي هو إمكانية الكشف عن هذه الخروقات قبل عملية الهروب القادمة".

لجنة تحقيق

وأعلن وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي عمر بارليف، تشكيل لجنة حكومية للتحقيق في هروب الأسرى الفلسطينيين الستة.

وجاء في بيان صادر عن مكتب بارليف وصل الشرق نسخة منه، أن اللجنة سيرأسها القاضي المتقاعد مناحيم فنكلستين الذي شغل سابقاً منصب نائب رئيس المحكمة المركزية ورئيس الادعاء العسكري، من بين مناصب أخرى.

وستضم اللجنة أيضاً البروفيسور إفرات شوهام، المتخصص في علم الجريمة في كلية عسقلان الأكاديمية وأريك باربينج، المسؤول السابق في جهاز الأمن العام (الشاباك). ولم يحدد البيان الموعد المتوقع لبدء عمل اللجنة.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.