Open toolbar
جانتس يدعو إلى إجراء دولي ضد إيران: لن نقف مكتوفي الأيدي
العودة العودة

جانتس يدعو إلى إجراء دولي ضد إيران: لن نقف مكتوفي الأيدي

وزير الدفاع الإسرائيلي بيني جانتس خلال زيارة القيادة الشمالية - Twitter/@gantzbe

شارك القصة
Resize text
دبي-

قال وزير الدفاع الإسرائيلي بيني جانتس، الثلاثاء، إن بلاده لن تقف مكتوفة الأيدي، بينما تطور إيران برنامجها النووي، واصفاً طهران بأنها "أكبر تهديد للسلام الإقليمي والعالمي".

ودعا جانتس، في بيان صادر عن وزارة الدفاع الإسرائيلية، إلى إجراء دولي مشترك تجاه إيران، وتعهد بمواصلة "الدفاع عن النفس" ضد محاولة أن تصبح طهران تهديداً وجودياً لبلاده.

وذكر البيان أن جانتس قام بجولة في المنطقة الحدودية مع لبنان، شمال البلاد، الثلاثاء، وأجرى خلال الزيارة تقييماً للوضع مع كبار القادة العسكريين.

وقال وزير الدفاع الإسرائيلي: "انتهيت للتو من جولة على حدودنا الشمالية مع نائب رئيس هيئة الأركان العامة ورئيس القيادة الشمالية للجيش الإسرائيلي". 

وتطرق جانتس إلى الوضع في لبنان قائلاً: "الأزمة في لبنان مدمرة. تدعو دولة إسرائيل المجتمع الدولي لمساعدة لبنان. نحن مستعدون أيضاً لتقديم المساعدة ، لكننا لن نسمح لمأساة لبنان بعبور الحدود إلى إسرائيل".

وأضاف: "نحن ندرك جيداً محاولات حزب الله استغلال الوضع على حساب سلامة المواطنين اللبنانيين وسبل عيشهم - تحت التأثير المباشر لإيران".

وأشار جانتس إلى الهجوم الذي وقع على سفينة "ميرسر ستريت" التي تشغلها شركة إسرائيلية في خليج عُمان، وقال: "مثلما رأينا في الهجوم البحري الذي أودى بحياة اثنين من الرعايا الأجانب، فإن إيران هي أكبر تهديد للسلام العالمي والإقليمي. لن تقف إسرائيل مكتوفة الأيدي بينما تطور إيران برنامجها النووي. ندعو المجتمع الدولي إلى التحرك، ووقف العدوان الإيراني. هذا هو وقت العمل المشترك ".

ووقع الهجوم على ناقلة النفط "ميرسر ستريت"، المملكوكة لليابان وتديرها شركة "زودياك ماريتيم" الإسرائيلية، في الـ30 من يوليو الماضي، وتتهم دول غربية والاتحاد الأوروبي إيران بالوقوف وراءه، بينما تنفي طهران تلك المزاعم.

وتابع جانتس: "وفي الوقت نفسه ، سنواصل الدفاع عن أنفسنا ضد محاولة إيران أن تصبح تهديداً وجودياً لدولة إسرائيل ونقل ذخائر متطورة إلى وكلائها على حدودنا. سنعمل في الزمان والمكان ومن خلال الوسائل التي سنحددها ".

وشهدت نهاية الأسبوع الماضي قصفاً متبادلاً بين الجيش الإسرائيلي وحزب الله في لبنان، إذ أعلن الحزب الجمعة الماضي، أنه أطلق عشرات الصواريخ باتجاه شمال إسرائيل، رداً على غارات استهدفت جنوب لبنان.

وحذرت قوات الأمم المتحدة العاملة في جنوب لبنان "يونيفيل"، الجمعة، من "وضع خطير جداً" جراء التصعيد العسكري بين حزب الله والجيش الإسرائيلي في جنوب لبنان.

وأعلنت قوات اليونيفيل، في بيان، رصد إطلاق صواريخ من لبنان، ورد بالمدفعية الإسرائيلية، مضيفة: "الوضع خطير جداً"، داعية جميع الأطراف إلى وقف إطلاق النار والتحلي بالهدوء.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.