Open toolbar
الهند تسجل أكثر من 45 ألف إصابة بالفطر الأسود بين مصابي كورونا
العودة العودة

الهند تسجل أكثر من 45 ألف إصابة بالفطر الأسود بين مصابي كورونا

جناح مخصص لعلاج مرضى مصابين بالفطر الأسود في مستشفى بولاية أحمد آباد الهندية - REUTERS

شارك القصة
Resize text
نيودلهي-

أعلنت الهند، الأربعاء، أنها سجلت خلال الشهرين الماضيين أكثر من 45 ألف إصابة بداء "الفطر الأسود"، المرض الفطري الذي يزيد معدل الوفيات به عن 50%، ويتفشى تحديداً في صفوف أشخاص أصيبوا بكوفيد-19.

وقال نائب وزير الصحة، بهاراتي برافين باوار، أمام البرلمان إن أكثر من 4200 شخص لقوا حتفهم بسبب "الفطار العفني"، وهو في العادة مرض نادر ولكنه انتشر في الهند بين أشخاص تعافوا من كورونا.

وهذا المرض الفطري الشديد العدوانية والذي يزيد معدل الوفيات به عن 50%، أجبر الجرّاحين على إزالة العين والأنف وعظام الفكين لدى بعض المرضى لمنع العدوى من الوصول إلى الدماغ. ووفقاً للحكومة، فإن ولاية ماهاراشترا (غرباً) هي الأكثر تضرراً بهذا المرض إذ سجّلت 9348 إصابة. 

ما هو الفطر الأسود؟

وينتج مرض "الفطار العفني" المعروف باسم "الفطر الأسود" عن كائنات تُسمّى العفنيات يمكن أن تدخل الجسم عن طريق التنفس أو إصابات في الجلد.

وهذا الداء الفطري شديد العدوانية، يودي بحياة نصف الذين يصابون به في غضون أيام قليلة. والأكثر عرضة للإصابة بهذا الداء هم مرضى السكري ومن لديهم ضعف في جهاز المناعة والأشخاص الذين خضعوا لعمليات زرع أعضاء.

تحوّل ما بعد كورونا

وقبل جائحة كوفيد-19 كانت الهند تسجل 20 إصابة فقط بهذا الداء سنوياً. ويعزو الخبراء الارتفاع الكبير في أعداد المصابين بهذا الداء إلى الإفراط في استخدام السترويدات لعلاج مرضى كوفيد-19. 

وإزاء ارتفاع أعداد المصابين بالفطر الأسود أعلنت الحكومة الهندية في مايو أن هذا الداء أصبح وباء. ووفقاً للأرقام الحكومية، فقد بلغ عدد الإصابات بهذا المرض ذروته في مايو ويونيو، قبل أن ينخفض بشكل كبير.

ووفقاً لصحيفة هندوستان تايمز المحلية، فقد سجلت زيادة في الإصابات بعدوى الفطر الأسود بين الأطفال في ولاية راجاستان (شمالاً).

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.