Open toolbar

يعمل مهندسو الفضاء في Thales Alenia على القمر الصناعي KONNECT التابع لشركة Eutelsat والذي صنعته شركة Thales Alenia Space في مدينة كان بجنوب فرنسا - 19 نوفمبر 2019 - AFP

شارك القصة
Resize text
باريس-

أعلنت شركة "يوتلسات" في فرنسا، المشغلة للأقمار الاصطناعية، الاثنين، بدء محادثات بهدف "تقارب محتمل" مع "وان ويب" في بريطانيا، وكوكبتها من الأقمار الاصطناعية، بهدف إنشاء شركة رائدة للإنترنت عالي السرعة عبر الفضاء، تنافس شركات أميركية كبرى على غرار مشروع "ستارلينك" الذي تطوره شركة "سبيس إكس" المملوكة لرجل الأعمال إيلون ماسك.

وتملك "يوتلسات" مجموعة من 35 قمراً اصطناعياً تنشرها على ارتفاع 36 ألف كيلومتر عن الأرض لتوفير خدمات إنترنت عالي السرعة وسريع الاستجابة، وهو أساسيّ لتلبية حاجات متنامية بسرعة.

منافسة محتدمة

وأوضحت "يوتلسات" في بيان أعلنت فيه مشروع الاندماج، أن "الكيان المشترك سيكون أول مشغل للأقمار الاصطناعية المتعددة المدارات يوفر حلولاً مدمجة للمدار الثابت والمدار المنخفض، وسيحتل موقعاً فريداً يسمح له بتلبية متطلبات سوق الإنترنت التي تشهد توسّعاً كبيرًا، وتقدر بـ16 مليار دولار بحلول 2030".

وتتيح هذه الأقمار الأصغر حجماً من أقمار الاتصالات التقليدية والموضوعة في مدار على ارتفاع بضع مئات الكيلومترات، اتصالات سريعة الاستجابة، أي بفارق تأخير ضعيف في البث.

والحاجات في هذا المجال هائلة، سواء لربط المناطق المعزولة التي لم تصلها خدمة الاتصال عبر الألياف البصرية، أو لتلبية حاجات السيارات الذكية في المستقبل على سبيل المثال.

وتسمح العملية بقيام شركة عملاقة جديدة بمواجهة "ستارلينك" التي نشرت حتى الآن أكثر من نصف كوكبتها من الأقمار الاصطناعية  البالغ عددها 4408، أو مجموعة الأقمار الاصطناعية "كويبر" التي يعتزم  جيف بيزوز مؤسس أمازون نشرها في المستقبل.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.