فرار أكثر من 1800 سجين في جنوب شرق نيجيريا
العودة العودة

فرار أكثر من 1800 سجين في جنوب شرق نيجيريا

رجل يجلس على دراجة نارية بجانب شاحنة تُستخدم لنقل النزلاء إلى السجن في لاغوس بنيجريا - AFP

شارك القصة
Resize text
أبوجا-

فر أكثر من 1800 سجين من سجن في ولاية إيمو جنوب شرقي نيجيريا فجر الاثنين، إثر هجوم شنّه مسلّحون، بحسب ما أعلنت سلطات السجون.

وقال المتحدث باسم مصلحة السجون فرنسيس إينوبور، في بيان إن "سجن أويري تعرض لهجوم قرابة الساعة 2:15 من فجر الاثنين من قبل مسلحين مجهولين أطلقوا بالقوة سراح 1844 سجيناً".

وأضاف البيان أن "شهود عيان قالوا إنهم رأوا عدداً كبيراً من الرجال المسلحين على متن شاحنات صغيرة الذين ما لبثوا أن هاجموا حراس السجن قبل أن يفجروا البوابة الرئيسية".

وأكد المسؤول عن الاتصالات في سجون ولاية إيمو، جيمس مادوغبا، تعرض السجن للهجوم، مشيراً إلى أن "الوضع تحت السيطرة"، وداعياً السكان إلى "مواصلة أعمالهم". 

وإثر الهجوم فرضت السلطات في ولاية أبيا المجاورة حظر تجول، اعتباراً من الساعة العاشرة ليلاً حتى السادسة صباحاً.

وهذا أضخم هجوم يستهدف سجناً في تاريخ البلاد الحديث.

وسارع الرئيس النيجيري محمد بخاري إلى إدانة الهجوم، واصفاً منفذيه بأنهم "إرهابيون" و"فوضويون"، من دون أن يتهم "السكان الأصليين لبيافرا"، الجماعة الانفصالية التي تنادي باستقلال منطقة بيافرا، حيث تقع ولاية إيمو.

وسارعت إيما باورفول المتحدثة باسم "السكان الأصليين لبيافرا" إلى نفي أي صلة للجماعة الانفصالية بالهجوم على السجن.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.