Open toolbar
وزير خارجية إيران من دمشق: علاقاتنا مع سوريا استراتيجية
العودة العودة

وزير خارجية إيران من دمشق: علاقاتنا مع سوريا استراتيجية

جانب من حديث وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان لوسائل الإعلام لدى وصوله دمشق - AFP

شارك القصة
Resize text
دبي-

قال وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان السبت، إن  علاقات بلاده مع سوريا استراتيجية، مشيراً إلى أن طهران توصلت لاتفاقيات "مهمة" خلال الأسابيع الأخيرة مع دمشق لتطوير العلاقات في كافة المجالات.

وفي محطته الثالثة بعد روسيا ولبنان، بدأ عبد اللهيان زيارة رسمية لسوريا، حيث كان في استقباله بمطار دمشق الدولي نظيره السوري فيصل المقداد.

وأفاد وزير خارجية إيران للصحافيين لدى وصوله مطار دمشق: "نهتم كل الاهتمام بعلاقاتنا الاستراتيجية وخلال الأسابيع الأخيرة توصلنا إلى اتفاقات مهمة بشأن تطوير شامل للعلاقات بين البلدين في كل المجالات ووضع برامج مكثفة من أجل تطبيق هذا التعاون في المجالات الاقتصادية والتجارية والسياحية".

وأشار إلى أنه "سيتم إنجاز هذه الاتفاقيات الثنائية خلال المستقبل القريب بما يخدم مصلحة الشعبين"، لافتاً إلى أن "سوريا في طريق التقدم والازدهار وخلال هذه المرحلة ستظل إيران بكل قوة إلى جانبها مثلما وقفت معها خلال مواجهة الحرب الإرهابية التي فرضت عليها".

بدوره، أوضح وزير الخارجية السوري فيصل المقداد أن هذه "الزيارة مهمة جداً وأتمنى أن تتكرر دائماً وسنبحث خلالها نتائج الجولة التي قام بها مؤخراً عبد اللهيان إلى روسيا ولبنان والجوانب المتعلقة بالملف النووي الإيراني".

وأعرب الوزير السوري عن دعم بلاده للجهود الإيرانية في الملف النووي، مشيراً إلى إدانته بـ"شكل قوي كل الممارسات الأميركية التي تسعى للتلاعب بهذا الملف وملفات أخرى في المنطقة".

وسبق أن زار عبد اللهيان دمشق والتقى الرئيس السوري بشار الأسد ووزير الخارجية وذلك في ختام مؤتمر الجوار العراقي الذي عقد في بغداد بأغسطس الماضي.

وتعتبر إيران من الداعمين العسكريين والاقتصاديين لحكومة الرئيس السوري بشار الأسد، إذ ترسل سفناً محملة بالوقود إلى سوريا وبشكل مستمر، بحسب موقع "إيران انترناشيونال".

وكان عبداللهيان قال في مايو الماضي، حينما كان في منصب المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى الإيراني (البرلمان)، إن علاقات بلاده مع سوريا "استراتيجية"، مؤكداً أن طهران "ستبقى في سوريا ما دامت الحكومة السورية تطلب هذا الأمر".

وتعد دمشق المحطة الثالثة في جولة وزير الخارجية الإيراني التي بدأها من العاصمة الروسية موسكو حيث أجرى محادثات مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، ثم تبعها بزيارة إلى لبنان.

وسبق أن أكد عبد اللهيان خلال مؤتمر صحافي في بيروت، على دعم بلاده "الثابت للبنان، و"استعداد الحكومة الإيرانية لتقديم كل المؤازرة في المجالات التي يحتاجها، خصوصاً في الظروف الاقتصادية الصعبة التي يمر بها".

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.