Open toolbar

رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي موسى فكي محمد خلال لقاءه المبعوث الخاص للقرن الإفريقي أولوسيجون أوباسانجو في إثيوبيا- 10 سبتمبر 2022 - @AUC_MoussaFaki

شارك القصة
Resize text
نيروبي-

أعلن الاتحاد الإفريقي، السبت، تمديد تفويض المبعوث الخاص للقرن الإفريقي، أولوسيجون أوباسانجو، المكلف بمواصلة جهود السلام في إثيوبيا بعد تجدد القتال في أراضيها أواخر الشهر الماضي.

وكتب رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي موسى فكي محمد على حسابه بتويتر، إثر لقائه أوباسانجو: "جددت ثقتي الكاملة به وشجعته على مواصلة تعامله مع الطرفين والجهات الفاعلة الدولية للعمل من أجل السلام والمصالحة في إثيوبيا والمنطقة".

كذلك التقى فكي المبعوث الأميركي الجديد للقرن الإفريقي مايك هامر، الذي يزور أديس أبابا واتفقا على ضرورة أن "يدعم" الشركاء الدوليون العملية التي يقودها الاتحاد الإفريقي مع الأطراف لإنهاء الصراع في إثيوبيا.

ويأتي هذا القرار، على الرغم من رفض حركة تحرير تيجراي وساطة أوباسانجو الهادفة لإنهاء الحرب التي دارت بينهم وبين القوات الحكومية منذ نهاية 2020.

تشكيك في الوساطة الإفريقية

وتُبذل جهود دبلوماسية عدة لإيجاد حل سلمي للصراع، بعد تجدد القتال في شمال إثيوبيا الشهر الماضي، ما أدى إلى انهيار الهدنة التي تم إقرارها في مارس الماضي.

وفيما تشترط الحكومة الإثيوبية وساطة الاتحاد الإفريقي، تشكك حركة تحرير تيجراي في حياد ممثل الاتحاد الإفريقي أوباسانجو، مستنكرين التقارب المفترض بين الرئيس النيجيري السابق ورئيس الوزراء آبي أحمد.

وكانت حكومة رئيس الوزراء آبي أحمد شددت على أن أي محادثات مع حركة تحرير تيجراي يجب أن تجري برعاية الاتحاد الإفريقي ومقره أديس أبابا، غير أن الحركة نددت بـ"قرب" أوباسانجو من الزعيم الإثيوبي.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.