Open toolbar

رجل يعاني التهاباً جلدياً في منطقة من الوجه - مايو كلينيك

شارك القصة
Resize text
بالتعاون مع مايو كلينيك-

يُعد التهاب الجلد مصطلحاً عاماً لوصف تهيج الجلد الشائع، إذ له أسباب وأشكال عدّة، ويشمل عادةً حكة الجلد أو جفافه أو طفح جلدي. 

وقد يتسبب في تشكّل بثور على الجلد أو قروح أو تقشُّر أو تشقق، وتتمثل الأنواع الثلاثة الشائعة من هذه الحالة المرضية في التهاب الجلد التأتُّبي (الإكزيما) والتهاب الجلد المَثّي والتهاب الجلد التماسي.

والالتهابات الجلدية ليست معدية، لكنها قد تجعل الشخص المصاب غير مرتاح، لكن ترطيب المنطقة المصابة بالعلاجات أو المراهم يُساعد على التحكُّم في الأعراض. 

الأنواع

  • التهاب الجلد التأتبي.
  • التهاب الجلد التماسي.
  • التهاب الجلد المثّي.
  • طفح جلدي من الحفاض.
  • قرف اللبن.

الأعراض

عادةً ما يصيب كل نوع من أنواع التهاب الجلد جزءاً مختلفاً من الجسم. ومن هذه المؤشرات والأعراض ما يلي:

  • حكة في الجلد.
  • جفاف الجلد.
  • البثور والتقشُّر.
  • الطفح على الجلد المُتورم.
  • تساقط الجلد (قشرة الرأس).
  • الجلد السميك.
  • نتوءات في جُريبات الشعر.

التشخيص

يفحص الطبيب الجلد لتشخيص التهاب الجلد، إذ قد يحتاج إلى أخذ قطعة صغيرة من الجلد (اختزاعها) لدراستها في المختبر، ما يساعد على استبعاد الحالات الأخرى.

وقد ينصح الطبيب بإجراء فحص الرقعة على الجلد، إذ يضع الطبيب مقادير قليلة من مواد مختلفة على الجلد ثم يغطيه، ما يساعد على تشخيص أنواع معينة من الحساسية التي تسبب التهاب الجلد.

هذا المحتوى من مايو كلينيك*

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.