Open toolbar
"الصحة العالمية": "أوميكرون" خطير على غير المطعمين
العودة العودة

"الصحة العالمية": "أوميكرون" خطير على غير المطعمين

طلاب يرتدون أقنعة الوقاية من فيروس كورونا في مدرسة بولاية شيكاغو الأميركية - 12 يناير 2022. - REUTERS

شارك القصة
Resize text
جنيف -

حذر مدير منظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم جبريسوس، الأربعاء، من أن متحور "أوميكرون" الذي ينتشر بوتيرة لم يشهدها العالم منذ بدء وباء كورونا، مشيراً إلى أنه "يبقى خطراً" رغم أنه يتسبب في عوارض أقل شدة.

وقال جبريسوس خلال مؤتمر صحافي "رغم أن أوميكرون يسبب عوارض أقل خطورة من دلتا (المتحور الذي كان مهيمناً حتى الآن)، إلا أنه يبقى فيروساً خطراً وخصوصاً للأشخاص غير المطعمين".

وانتشر المتحور الذي كُشف للمرة الأولى في جنوب إفريقيا في نهاية نوفمبر 2021، بكثافة منذ ذلك الحين في العالم بمستويات غير مسبوقة منذ بدء الوباء.

وعموماً، فإن عوارض أوميكرون أقل شدة خاصة بالنسبة للأشخاص الملقحين بالكامل والذين تلقوا الجرعة المعززة، مقارنة مع المتحور "دلتا"، ما دفع بالبعض إلى اعتباره تحوراً "خفيفاً".

"ليس مرضاً"

لكن مدير منظمة الصحة العالمية حذر من أن "المزيد من العدوى يعني المزيد من دخول المستشفيات، والمزيد من الوفيات، المزيد من الناس الذين لن يتمكنوا من العمل، بما يشمل المعلمين والطواقم الطبية، والمزيد من المخاطر لظهور متحور أكثر عدوى، ويسبب وفيات أكثر من أوميكرون".

مايكل راين مسؤول الطوارئ في منظمة الصحة العالمية قال إنه "ليس مرضاً خفيفاً، إنه مرض يمكن الوقاية منه باللقاحات".

وأضاف: "الآن ليس وقت التخلي عن كل شيء، وخفض الحذر، ليس الوقت المناسب للقول إنه فيروس مرحب به".

ويأمل البعض أن يحل متحور "أوميكرون"، بسبب معدل انتشاره السريع، محل مكان المتحورات الأكثر خطورة، ويتيح تحويل الوباء إلى مرض يمكن التحكم به بشكل أسهل.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.