هل يستهدف قراصنة "أنونيموس" إيلون ماسك قريباً؟
العودة العودة

هل يستهدف قراصنة "أنونيموس" إيلون ماسك قريباً؟

شخص يرتدي قناع "فانديتا" الشهير في فيديو منسوب لقراصنة "أنونيموس" يوجه رسالة للملياردير الأميركي إيلون ماسك ويتهمه بالتلاعب - YouTube/Anonymous

شارك القصة
Resize text
القاهرة -

نشرت القناة الرسمية لمجموعة القراصنة الإلكترونيين الشهيرة Anonymus مقطعاً مصوراً جديداً على شبكة يوتيوب للفيديوهات السبت، لشخص يرتدي قناع "فانديتا" الشهير، وينتقد تغريدات الملياردير إيلون ماسك، والتي وصفها بمحاولة للتلاعب بسوق العملات المشفرة.

ووجه الشخص الظاهر في المقطع المصور، والذي ادّعى انتمائه للمجموعة، تهديدات مباشرة لماسك، بأنه إذا كان يعتقد أنه الأذكى في العالم، فقد عاد من يضاهيه في الذكاء، قاصداً مجموعة "أنونيموس"، وفقاً لما نشره موقع بيزنس إنسايدر.

من هم "أنونيموس"؟

وتعتبر "أنونيموس" إحدى أشهر مجموعات القراصنة الإلكترونيين حول العالم، وقد أُسست في 2003، وهي تتكون من عدد كبير من الحقوقيين ومجموعة صغيرة من المخترقين، وهي دائماً ما تدعي سعيها نحو مكافحة فساد الحكومات وخفتت أضواء شهرتها منذ 2012، عندما تزايدت موجة الاعتقالات لأفراد من صفوفها، بحسب تقرير ذا أتلانتيك.

ولكن عادت الأضواء من جديد تتسلط على المجموعة بحلول مايو من العام الماضي، فبعد مقتل المواطن الأميركي الأسمر جورج فلويد على يد الشرطة الأميركية بمدينة مينيابوليس، وخروج المظاهرات في الولايات المتحدة، عادت أنونيموس من جديد إلى الأضواء بقوة، عبر فيديو هددت خلاله بنشر فضائح الشرطة الأميركية ومخالفاتها، وبالفعل بعد انتشار الفيديو وقعت مجموعة كبرى من الاختراقات ضد الأنظمة الإلكترونية للشرطة، وكذلك تسريبات لبيانات تتضمن مخالفات ارتكبتها الشرطة الأميركية.

تغريدات ماسك

وأشار المقطع المصور إلى أن إيلون ماسك أثار مؤخراً غضب المستثمرين في العملات المشفرة، وخاصة البيتكوين، بعد أن اتخذ هو وشركته المتخصصة في صناعة السيارات الذكية، تيسلا، مجموعة من القرارات التي تلوّح بعدم سير العلاقة بينهم وبين البيتكوين على نحو جيد.

فقد نشر ماسك تغريدة في الرابع من يونيو الجاري، أي قبل يوم واحد من نشر فيديو أنونيموس، تعرض كلمة Bitcoin وقلب مكسور، إلى جانب صورة تستعرض رجلاً وزوجته، وكلاهما يتحدث حول ضرورة الانفصال، وهي تغريدة فسرها العديد بأن ماسك يلوّح بقرب إنهاء علاقته بالعملة المشفرة.

وقد أوقفت تيسلا قبولها لعملة البيتكوين كوسيلة لشراء سياراتها، وذلك بعد شهر واحد من إعلانها إضافة العملة المشفرة كوسيط للدفع.

وفي سياق متصل، أعلنت تيسلا مطلع العام الجاري استثمارها نحو 1.5 مليار دولار في عملة البتكوين.

موقف رمادي

انتقد فيديو "أنونيموس" الأخير تحايل ماسك على متابعيه على تويتر وجمهور المستثمرين في العملات المشفرة من خلال إظهار نفسه في موقف المدافع باستمرار عن العملات المشفرة، وخاصة بتكوين ودوغ كوين، ولكن مؤخرا مع تزايد الضغط من جانب الحكومة الأميركية بخصوص تشجيع تعدين العملات المشفرة التي تضر بالبيئة بسبب ما يستهلكه تعدينها من طاقة، أظهر الملياردير وجهاً آخر.

فقد تزايدت خلال مايو الماضي ويونيو الجاري تغريدات ماسك الناقدة للبتكوين، والاستهلاك المتزايد لتعدينه.

تهديدات باختراق؟

أوضح فيديو "أنونيموس" كذلك أن إيلون ماسك حصل على شهرة واسعة في مجال صناعة السيارات الذكية، من خلال شركة تيسلا، والتي ليست من تأسيسه أو فكرته، فقد قام بشرائها من مؤسسيها الأصليين، مارتن إيبرهارد ومارك تاربينينغ، وكان ماسك صاحب نصيب الأسد من أسهم الشركة في أبريل 2004، وبحلول أكتوبر 2008 تولى منصب المدير التنفيذي الرابع للشركة، وفقا لما نشره موقع CNBC.

ووجّه المُقنع خلال فيديو "أنونيموس" عبارة حادة في اتجاه ماسك، مؤكداً أنه إذا كان يعتقد أنه الأذكى في العالم، فقد أصبح هناك غريم مباشر له، وقد يكون ذلك تهديداً ضمنياً بحملة اختراقات وتسريبات تستهدف ماسك وشركاته.

 

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.