Open toolbar
مقتدى الصدر يعلن مقاطعة الانتخابات العراقية: الجميع إما قاصر أو مقصر
العودة العودة

مقتدى الصدر يعلن مقاطعة الانتخابات العراقية: الجميع إما قاصر أو مقصر

زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر خلال مؤتمر صحافي في النجف - 12 يونيو 2018 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
بغداد -

أعلن زعيم التيار الصدري في العراق مقتدى الصدر، الخميس، مقاطعة الانتخابات العراقية المقرر إجراؤها في أكتوبر المقبل، في حين سحب دعمه لأي حزب مرشح. 

وقال الصدر في خطاب قصير عبر قناته التلفزيونية الدينية الخاصة، "لن أشارك في هذه الانتخابات فالوطن أهم من كل ذلك".

وأضاف: "أعلن سحب يدي من كل المنتمين لهذه الحكومة الحالية واللاحقة وإن كانوا يدعون الانتماء إلينا آل الصدر"، مشيراً إلى أنه "سيبقى بعيداً عن الانتخابات البرلمانية المقبلة".

وتابع: "الجميع إما قاصر أو مقصر والكل يتبجح بالفساد والكل تحت طائلة الحساب"، وعلى إثر ذلك، أعلن ثلاثة نواب الانسحاب من الانتخابات، بينهم رئيس البرلمان حسن الكعبي، وحسن العذاري، المقرب من الصدر.

وتعتبر مقاطعة الصدر "ضربة" من قبل هذه الشخصية الدينية والسياسية الشعبوية لخطط الانتخابات المبكرة، التي دعا إليها رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، استجابة لمطالب رُفعت خلال تظاهرات عمّت البلاد في عام 2019.

ويأتي إعلان الصدر، بعد أيام من الحريق الذي اندلع في وحدة لعزل مرضى فيروس كورونا في مستشفى الحسين في محافظة ذي قار، وأودى بحياة 92 قتيلاً على الأقل، إذ حذر حكومة الكاظمي من أنه "سيحملها المسؤولية، حال فشلها في اتخاذ إجراء بشأن الحريق وإعلان نتائج التحقيق بسرعة".

ويعد الحريق، الثاني من نوعه في العراق خلال 3 أشهر، بعد حريق اندلع في مستشفى "ابن الخطيب" في العاصمة بغداد، وأودى بحياة 82 شخصاً. 

وكانت الانتخابات المبكرة مطلباً رئيسياً للحركة الاحتجاجية الواسعة التي بدأت في أكتوبر من عام 2019، إذ هاجمت الحركة التي يقودها الشباب ودعمها في بعض الأحيان أنصار الصدر، الطبقة السياسية بأكملها في العراق التي اعتبرتها "غير كفؤة وفاسدة". 

ويُعرف الصدر الذي تشغل كتلته البرلمانية "سائرون" حالياً، 54 مقعداً من أصل 329، بمناوراته السياسية التي أربكت في بعض الأحيان المراقبين، وكان يُتوقع أن يحقق أنصاره مكاسباً كبيرة في ظل نظام الدوائر الانتخابية المتعددة الجديد.

وقبل الانسحاب، كان التيار الصدري يتطلع للحصول على منصب رئاسة الحكومة القادمة. ومن المقرر إجراء الانتخابات البرلمانية بموجب قانون انتخابي جديد يقلل من حجم الدوائر ويلغي التصويت على أساس القوائم لصالح منح الأصوات للمرشحين الأفراد. 

اقرأ أيضاً:

 

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.