Open toolbar
المبعوث الأممي إلى الصحراء يبدأ من الرباط جولته الأولى في المنطقة
العودة العودة

المبعوث الأممي إلى الصحراء يبدأ من الرباط جولته الأولى في المنطقة

المبعوث الأممي الخاص للصحراء ستافان دي ميستورا في مؤتمر صحافي بمقر الأمم المتحدة في جنيف - 18 ديسمبر 2018 - AFP

شارك القصة
Resize text
الرباط -

أعلنت الأمم المتّحدة، وصول مبعوثها الجديد إلى الصحراء ستيفان دي ميستورا، الأربعاء، إلى الرباط، حيث أولى محطات جولته في المنطقة والتي تشمل أيضاً الجزائر وموريتانيا.

وقال المتحدّث باسم المنظمة الأممية ستيفان دوجاريك، خلال مؤتمره الصحافي اليومي، إنّ دي مستورا "بدأ زيارته الأولى للمنطقة".

وأضاف أن الدبلوماسي الإيطالي "سيلتقي بمسؤولين مغاربة في الرباط، ثم بمسؤولين من جبهة البوليساريو في تندوف والرابوني" في الجزائر، حيث مخيّمات اللاجئين الصحراويين.

وأوضح دوجاريك، أنّ دي ميستورا "يعتزم أيضاً التوجّه إلى الجزائر ونواكشوط خلال رحلته"، دون مزيد من التفاصيل عن هاتين المحطتين.

استئناف العملية السياسية

وشدّد المتحدّث الأممي على أنّ المبعوث الجديد إلى الصحراء يعتزم "سماع وجهات نظر جميع الأطراف المعنية بشأن سُبل المضيّ قدماً نحو استئناف بنّاء للعملية السياسية بشأن الصحراء".

وأحيطت هذه الجولة الأولى لدي ميستورا على المنطقة بقدر كبير من التكتّم الإعلامي، إذ لم يؤكّد أيّ مصدر رسمي في المغرب وصوله إلى المملكة، الأربعاء.

ووفقاً للجانب المغربي فإنّ هذه الزيارة ستشكّل "أول اتّصال" بين المملكة والمبعوث الجديد.

وبحسب وسائل إعلام في المغرب والجزائر وموريتانيا، فإنّ دي ميستورا سيتوجّه بعد الرباط إلى المخيّمات الصحراوية في نهاية الأسبوع، ثم إلى الجزائر العاصمة، قبل أن ينهي جولته في موريتانيا في 19 يناير الجاري.

"أعمال عدائية"

وتولى دي ميستورا البالغ من العمر 75 عاماً، منصبه في نوفمبر الفائت بعدما قطعت الجزائر في نهاية أغسطس علاقاتها الدبلوماسية مع المغرب، إثر اتّهامها المملكة بارتكاب "أعمال عدائية" ضدّها على خلفية الخلاف بين البلدين حول ملف الصحراء.

والصحراء التي يدور حولها نزاع بين المغرب وجبهة البوليساريو المدعومة من الجزائر هي منطقة تصنّفها الأمم المتحدة من "أقاليم الحكم الذاتي".

والرباط التي تسيطر على ما يقارب 80% من أراضي هذه المنطقة الصحراوية الشاسعة، أطلقت في السنوات الأخيرة مشاريع إنمائية كبرى فيها، وهي تقترح منحها حكماً ذاتياً تحت سيادتها.

أما جبهة البوليساريو فتدعو إلى إجراء استفتاء لتقرير المصير بإشراف الأمم المتحدة تقرّر عند توقيع اتفاق وقف إطلاق النار بين المملكة والجبهة في سبتمبر  1991.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.