Open toolbar

محطة الطاقة النووية في زابوريجيا بأوكرانيا - 11 سبتمبر 2022 - AFP

شارك القصة
Resize text
دبي-

أعلنت الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة، السبت، إصلاح أحد خطوط الطاقة الـ4 الرئيسية في محطة زابوريجيا النووية، وعودة تغذية المحطة بالكهرباء من الشبكة الأوكرانية بعد أسبوعين من تعطلها.

وقالت الوكالة في بيان: "مع إعادة توصيل الخط الرئيسي بعد ظهر الجمعة، يتم الاحتفاظ بخطوط الطاقة الثلاثة الاحتياطية مرة أخرى كخطوط بديلة". وأشارت إلى أن "خطوط الكهرباء الخارجية الثلاثة الأخرى بجهد 750 كيلوفولت، والتي توقفت في وقت سابق خلال الصراع ما زالت معطلة".

وأشارت الوكالة إلى أن "وجود مصدر طاقة من خارج المحطة ضروري لضمان السلامة النووية ومنع وقوع حادث نووي".

ومحطة زابوريجيا الواقعة جنوبي أوكرانيا على بعد حوالي 50 كيلومتراً من المدينة التي تحمل الاسم نفسه، تعرضت إلى قصف متكرر، وتتبادل كل من كييف وموسكو الاتهامات بشأن المسؤولية عن ذلك، إضافة إلى الدمار الذي لحق بالبنية التحتية الخاصة بالكهرباء في مدينة إنيرهودار.

وآخر هذه الاستهدفات، بحسب وزارة الدفاع الروسية، هو استئناف الجيش الأوكراني قصف محطة زابوريجيا، السبت، فيما تشتد المعارك بمناطق سيطرة الجيش الروسي في الشمال الشرقي للبلاد.

وقالت الوزارة إن القوات الروسية اعترضت "15 قذيفة مدفعية أطلقتها القوات الأوكرانية على محطة زابوريجيا".

ويأتي ذلك عقب توقف 6 مفاعلات في المحطة عن العمل، وتحسن الوضع بشكل طفيف في الأيام الماضية مع إصلاح المهندسين الأوكرانيين 3 خطوط احتياط كهربائية كانت أصيبت بأضرار، وفق ما ذكرت الوكالة الدولية.

"منطقة آمنة"

وتسعى الوكالة الدولية للطاقة الذرية التي تنشر مراقبين في الموقع إلى إنشاء "منطقة آمنة" في الموقع. فيما تريد كييف من جانبها نشر مهمة حفظ سلام دولية في المحطة.

وتتزامن المطالب مع اجتماع يعقده مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية، الذي تبنى الخميس، قراراً دعا فيه موسكو إلى سحب قواتها من محطة زابوريجيا، التي تتعرض لقصف منتظم منذ أسابيع.

وينص القرار على أن المجلس يدعو روسيا إلى "الوقف الفوري لجميع الإجراءات التي تستهدف محطة زابوريجيا، وأي منشأة نووية أخرى في أوكرانيا"، حسب ما قال دبلوماسيون لوكالة "رويترز".

وفي السياق، اعتبر مندوب روسيا لدى المنظمات الدولية في فيينا ميخائيل أوليانوف في تصريحات لوكالة "سبوتنيك" الروسية، أن القرار "ليس له أي تأثير عملي، وله طابع سياسي ودعائي.. وبسبب أنه يحتوي أخطاء بالوقائع وتحريفات، فإن قيمته تصل إلى الصفر، أو حتى إلى القيمة السلبية".

وأشار أوليانوف إلى أن الوكالة "لم تتمكن من ذكر أي أمثلة على أي عمل عدواني من طرف روسيا في المحطة"، مضيفاً أنه "خلال انعقاد مجلس إدارة الوكالة طُلب من جميع من أعلن عن قيام روسيا بأعمال عدوانية في المحطة تقديم مثال على ذلك، لكنه لم يتلقَ جواباً فعلياً".

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.