Open toolbar
الجابون تعلن إصابة أوباميانج بكورونا
العودة العودة

الجابون تعلن إصابة أوباميانج بكورونا

بيير- إيمريك أوباميانج مهاجم منتخب الجابون - AFP

شارك القصة
Resize text
ياوندي -

 جاءت نتيجة بيير-إيمريك أوباميانج، قائد الجابون، واثنين آخرين من بعثة المنتخب الوطني إيجابية لكورونا، فور الوصول إلى الكاميرون الخميس ما يهدد مشوارها في كأس الأمم الإفريقية لكرة القدم.

وقال الاتحاد الجابوني في بيانٍ، الخميس، إن اختبارات أجريت للمنتخب فور الوصول إلى مطار ياوندي كشفت عن إصابة أوباميانج وزميله ماريو ليمينا بالفيروس بالإضافة إلى المدرب المساعد أنيسيت يالا.

وأضاف البيان أن الثلاثة خضعوا لاختبارات أخرى للتأكد من صحة الفحوص الأولية. وإذا جاءت النتيجة إيجابية مرة أخرى فسيخضعون للعزل الذاتي وسيغيبون عن أولى مباريات الجابون في كأس الأمم.

وتستهل الجابون مشوارها في المجموعة الثالثة يوم الاثنين المقبل أمام جزر القمر في ياوندي.

وسافرت بعثة الجابون من دبي حيث كانت تستعد للبطولة التي تنطلق الأحد وتستمر حتى السادس من فبراير المقبل.

وتعرضت استعدادات المنتخبات، خلال الأسبوعين الماضيين، لضربات قوية بإصابة العديد من اللاعبين بكوفيد-19 ودخولهم للعزل. وتأخر سفر بعثة السنغال للكاميرون أمس الأربعاء بسبب ثلاث حالات إيجابية بين اللاعبين. وواجهت استعدادات الرأس الأخضر للبطولة صعوبات كبيرة بعد ظهور 21 نتيجة إيجابية في صفوف اللاعبين والطاقم المعاون.

وخاض أوباميانج (32 عاماً) مباراة ودية مع منتخب بلاده يوم الثلاثاء الماضي، وسجل هدف التعادل 1-1 في مرمى موريتانيا في إطار استعداد المنتخبين لخوض النهائيات.

وسمح أرسنال لمهاجمه الجابوني بالانضمام مبكراً للمنتخب الوطني بعدما سقط من حسابات المدرب أرتيتا وتم تجريده من شارة القيادة بسبب "مخالفة انضباطية".

وكانت آخر مباراة شارك فيها مع الفريق اللندني خلال الهزيمة 2-1 بالدوري أمام مضيفه إيفرتون في السادس من ديسمبر الماضي.

وسجلت الجابون حالة إيجابية واحدة خلال معسكر دبي، لكن المهاجم آرون بوبيندزا تحولت نتيجته إلى سلبية بعد عدة أيام قضاها في العزل وسافر مع باقي الفريق للكاميرون الخميس.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.