Open toolbar

الرئيس الأميركي جو بايدن خلال اتصال هاتفي مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين - 30 ديسمبر 2021 - The White House

شارك القصة
Resize text
ولمنجتون/ دبي -

اختتم الرئيس الأميركي جو بايدن ونظيره الروسي فلاديمير بوتين، مساء الخميس، مكالمة هاتفية استمرت 50 دقيقة، كان هدفها اقتراح طريق دبلوماسي لتهدئة التوترات بين روسيا وحلف شمال الأطلسي "الناتو" بشأن أوكرانيا.

وأفاد مسؤول في البيت الأبيض في ولمنجتون بولاية ديلاوير حيث يمضي بايدن عطلة رأس السنة، بأن الاتصال بدأ الساعة 15.35 بتوقيت شرق للولايات المتحدة (20.35 بتوقيت جرينتش).

وهذه هي المكالمة الثانية بينهما في أقل من شهر، إذ عقد بوتين وبايدن جلسة مباحثات افتراضية في السابع من ديسمبر الجاري، في حين أشارت مصادر أميركية إلى أن المكالمة الأخيرة التي جاءت بناءً على طلب من الرئيس الروسي، كانت أقصر من سابقتها. 

وتعقد بين الولايات المتحدة وروسيا محادثات دبلوماسية في 10 يناير المقبل 2022، في وقت يخيم توتر بين روسيا وحلف شمال الأطلسي "الناتو" بشأن أوكرانيا، وطلب روسيا ضمانات أميركية بشأن عدم توسع الناتو شرقاً وألا ينشر الحلف معدات أو جنوداً تابعين له بالأراضي الأوكرانية.

وقال مسؤول أميركي رفيع المستوى، في إيجاز صحافي عبر الهاتف الأربعاء، إن "الولايات المتحدة لا تزال قلقة من وجود القوات الروسية بالقرب من أوكرانيا"، لافتاً إلى أن الولايات المتحدة ستعزز قوة الناتو في حالة قيام روسيا بغزو أوكرانيا في الأسابيع القادمة.

"حوار فعال"

 وأكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الخميس "اقتناعه" بإمكانية إقامة "حوار فعال" مع الولايات المتحدة، في تمنيات بمناسبة رأس السنة وجهها إلى نظيره الأميركي، جو بايدن قبل ساعات من مكالمتهما.

وكتب بوتين في البرقية "إنني مقتنع.. بأنه بإمكاننا المضي قدماً وإقامة حوار روسي أميركي فعال مبني على الاحترام المتبادل ومراعاة المصالح القومية لكل منا"، حسبما أفاد الكرملين.

في المقابل، أوضح البيت الأبيض أن بايدن سيعرض على بوتين "مساراً دبلوماسياً" للخروج من الأزمة بشأن أوكرانيا.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.