Open toolbar

2.5 مليون نملة لكل إنسان على كوكب الأرض وفق دراسة نشرت في دورية Proceedings of the National Academy of Sciences - REUTERS

شارك القصة
Resize text
واشنطن-

أظهرت دراسة جديدة وجود ما لا يقل عن 20 كوادريليون (مليون مليار) نملة على كوكب الأرض، ما يعني أن كتلة النمل الحيوية تقدر بـ12 مليون طن، وهي بذلك أكبر من الكتلة الحيوية للطيور البرية والثدييات مجتمعة، كما تشكل 20% من الكتلة الحيوية للإنسان.

ونشرت الدراسة، في المجلة العلمية  Proceedings of the National Academy of Sciences، وحلل الباحثون نتائج 465 دراسة حددت عدد النمل محلياً على الارض.

ووفق هذه الدراسة فإن العدد يقدر أيضاً بحوالي 2.5 مليون نملة تقريباً لكل إنسان، علماً أن عدد البشر يقترب من حاجز 8 مليارات خلال الأشهر المقبلة.

واستخدمت هذه الدراسات تقنيتين معياريتين: وضع مصائد تلتقط النمل المار خلال فترة معينة، وتحليل عدد النمل الموجود على مساحة معينة من أوراق الشجر على الأرض.

ويُعتبر تعداد النمل الذي يعيش في العالم أمراً مهماً يسمح بتقويم العواقب التي قد يحدثها أي تعديل على موطنها، بما في ذلك تغير المناخ.

ويؤدي النمل دوراً مهما حيثما كان، إذ يعمل كوسيلة لنشر بذور النباتات وكمضيف لبعض الكائنات الحية وكمفترس أو فريسة لحيوانات أو حشرات أخرى.

وإذا أجريت دراسات استقصائية في كل القارات، فإن بعض المناطق الرئيسية قدّمت عدداً قليلاً جداً من البيانات أو لم تقدم أياً منها، خصوصاً في إفريقيا الوسطى وآسيا الوسطى. وهذا هو السبب في أن "العدد الفعلي للنمل قد يكون أعلى بكثير"، وفق الدراسة التي قالت إنه "من المهم جداً سد هذه الثغرات من أجل توفير صورة كاملة".

وبحسب الدراسة، هناك أكثر من 15 ألفاً و700 نوع أو نوع فرعي من النمل، وربما العديد منها لم يوصّف بعد... وهي موجودة في كل أرجاء الكوكب.

لكنّ حوالى ثلثي عدد النمل موجود في نظامين فقط من الأنظمة البيئية: الغابات المدارية والسافانا، كما خلصت الدراسة.

ويخطط الباحثون في المستقبل لدراسة العوامل البيئية التي تؤثر على كثافة تجمعات النمل.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.