Open toolbar

الصحافي الروسي الفائز بجائزة نوبل للسلام دميتري موراتوف رئيس تحرير "نوفايا جازيتا" يتحدث في موسكو - REUTERS

شارك القصة
Resize text

قال الصحافي الروسي دميتري موراتوف الفائز بجائزة نوبل للسلام العام الماضي مناصفة مع صحافية أخرى، الثلاثاء، إنه سيتبرع بميداليته لبيعها في مزاد علني لجمع الأموال للاجئين الأوكرانيين.

وقالت صحيفة "نوفايا جازيتا" التي يرأس تحريرها موراتوف في بداية مارس إنها ستزيل الأخبار المتعلقة بأعمال روسيا العسكرية في أوكرانيا من على موقعها على الإنترنت بسبب الرقابة، رداً على التهديدات بالملاحقة الجنائية للصحافيين والمواطنين المخالفين للقواعد الرسمية للحكومة.

وذكر مقال منشور باسم موراتيف: "قررت أنا وصحيفة (نوفايا جازيتا) التبرع بميدالية جائزة نوبل للسلام لعام 2021 لتمويل اللاجئين الأوكرانيين... يوجد أكثر من 10 ملايين لاجئ... أطلب من بيوت المزادات طرح هذه الجائزة العالمية للبيع في المزاد".

وأرسلت روسيا عشرات الآلاف من القوات إلى أوكرانيا في 24 فبراير، فيما وصفته بعملية عسكرية خاصة لتقويض القدرات العسكرية لجارتها الجنوبية والقضاء على من تصفهم بـ"القوميين الخطيرين".

وتبدي القوات الأوكرانية مقاومة شديدة، كما فرض الغرب عقوبات شاملة على روسيا، في محاولة لإجبارها على سحب قواتها. 

وقال موراتوف و"نوفايا جازيتا" إن هناك 5 أشياء يجب القيام بها على الفور "وقف القتال، وتبادل الأسرى، والإفراج عن جثث القتلى، وتوفير ممرات إنسانية، ومساعدات ودعم للاجئين".

وكان موراتوف الذي تقاسم الجائزة مع الفلبينية ماريا ريسا المؤسس المشارك لموقع "رابلر" الإخباري، قد أهدى جائزة نوبل العام الماضي لـ6 من صحافيي"نوفايا جازيتا" لقوا حتفهم بسبب عملهم.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.